أعلن نادي الإبل عن إطلاق منصة سمّها الإلكترونية لتسجيل أسماء الشعارات للمنقيات والفرديات في المملكة، والمشاركة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وذلك بداية من الانطلاق المرتقب للنسخة المقبلة من المهرجان، وقد تم تدشين رابط المنصة الإلكتروني لسهولة الوصول إليه، قم القيام بتنفيذ خطوات التسجيل لاقتناء الأسماء وفق الألية التي تم الإعلان عنها بخصوص هذا الشأن لتحقيق العدالة في الاختيار.

أوضح نادي الإبل أن عملية المزايدة عبر المنصة تتسم بالسهولة والبساطة وفي دقائق معدودة سيستطيع المستخدم إنهاء الإجراءات المطلوبة لإنهاء خطوات التسجيل في منصة سمها، ثم استخدام الخدمات المتاحة من أجل اقتناء أسماء الشعارات والمنقيات، وفق ألية تتسم بالشفافية وتحقيق العدالة عبر المزايدة على الأسماء.

ما هي منصة سمّها

أضاف النادي أن تدشين منصة اقتناء أسماء الشعارات سمّها الإلكترونية جاءت لتعكس دور النادي في تنظيم ووضع التشريعات الخاصة بهذا القطاع، عبر التأسيس والتسجيل للأسماء في المنصة، وبالتالي العمل على جذب الرعاة والمستثمرين وتحقيق التطوير في بيئة الإبل كأحد مجالات التنمية الاقتصادية، عبر زيادة المشاركات في المهرجانات والتحفيز للشركات والقطاع الخاص بالمملكة لإقامة الشراكات مع الملاك والاستحواذ عليها، كذلك حث الجماهير على التشجيع للمنقيات من خلال تلك الشعارات.

أكد نادي الإبل على أن تسجيل أسماء الشعارات في سمها سيكون شرط أساسي للمشاركة في المهرجانات والتسجيل بها والتي يقوم النادي بتنظيمها، حيث سيتم إعطاء عملية الاقتناء هويّة إعلامية مما يوفر ألية من الدعم المؤسسي للمُلاك وللمنقيات.

رابط منصة سمها لاقتناء أسماء المنقيات

بيّن نادي الإبل، الارتباط في عملية الهوية الخاصة بالإبل عن طريق حجز اسم المنقيات في الرابط الرسمي منصة سمّها عبر المزايدة، ثم عقب ذلك سيتم رفع الشعار الخاص بالمنقيات والفرديات، عقب حصول المالك على الموافقة نحو امتلاك الاسم، وبالتالي سيكون من السهل على المُلّاك تنفيذ عدد من الإجراءات الميسرة والسهلة كي يقوم بوضع الإبل التي يمتلكها في خانة التنظيم.

تلك الألية ستمر بسلسلة من القواعد الإجرائية والطبية تعمل على ضمان حقوق مالك الإبل وتوصنها، كما ستعمل على تحفيز أصحاب رؤس الأموال والمهتمين لإتمام عمليات البيع والشراء بكل شفافية ووضوح، وبالتالي تحقيق الأهداف المنشودة وتشمل:

  • توسيع دائرة الاهتمام بقطاع الإبل.
  • وضع أسس تنظيمية واقتصادية للتعاملات بما يضمن حفظ حقوق جميع الأطراف.
  • إنشاء مناح جديد من أجل التعاطي مع قطاع الإبل كموروث وأيضاً كقيمة أدبية ومالية.
  • تقديم الخدمات لملاك الإبل.

شدد النادي على قيامة بتكوين فرق تقنية وفنية وتشغيلية للإشراف على مراحل التسجيل في المنصة، والهمل على تزويد ملاك الإبل بكل ما يبحثون عنه، وتسهيل الحصول على المعلومات المطلوبة والدخول على سمها بدون أي عناء كما سنوضح من شرح بالخطوات على حسب ما تم الكشف عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *