أطلقت وزارة الخارجية السعودية خدمة التسجيل للخصائص الحيوية عبر تدشين تطبيق إلكتروني على الهواتف الذكية، سيمكن الحجاج والمعتمرين من تسجيل سماتهم من أجل تسهيل إصدار تأشيرات الحج أو العمرة، وقد تم الإشارة للمستهدفات التي سيتم العمل على تحقيقها في أولى مراحل التفعيل، والدول المستفيدة من تلك الخدمة، والمخطات المستقبلية المنتظر العمل بها لتشمل تلك الخدمة مختلف أنواع التأشيرات.

أكد تميم الدوسري وكيل وزارة الخارجية السعودية، أن مملكة تعد الدولة الأولي التي اعتمدت خدمة التسجيل الذاتي للخصائص الحيوية إلكترونياً، عبر تطبيق خاص على الهواتف الذكية، وسيكون بإمكان الحجاج والمعتمرين تسجيل خصائصهم وسماتهم ذاتياً بدون الحاجة للانتقال لأحد سفارات المملكة، فيما يتعلق ببصمة الوجه والعين واليد، واستكمال إصدار التأشيرات عبر الخدمات الرقمية.

خدمة التسجيل الذاتي للخصائص الحيوية

أشارت الوزارة انه بناء على توجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، قام وزير الخارجية الأمير خالد بن فرحان بإطلاق خدمة تسجيل السمات الحيوية عبر تطبيق ذكي متاح من خلال أجهزة الهواتف الذكية، وتلك الخدمة تعد الأولي من نوعها، وتستهدف في هذه المرحلة على إصدار تأشيرات إلكترونية للحج والعمرة، وتسهيل الإجراءات على قرابة 10 ملايين حاج ومعتمر، مخطط لرفع العدد لقرابة ثلاثون مليون أو يزيد بحلول عام 2030، ومستقبلاً سيتم إتاحتها لمختلف الأنواع من التأشيرات مثل الزيارة والعمل والسياحة وغيرها.

خطوات تسجيل السمات الحيوية

كشفت الخارجية عن 4 خطوات رئيسية سيمر بها تسجيل السمات الحيوية على تطبيقها المخصص لذلك وهي:

  1. القراءة الألية لجواز السفر.
  2. تحديد نوع التأشيرة والممثلة المطلوبة
  3. التقاط صورة الوجه ومطابقتها مع الصورة الشخصية في جواز السفر
  4. التقاط لبصمات أصابه اليد العشرة.
تسجيل السمات الحيوية
خطوات التسجيل الذاتي للخصائص الحيوية

بينت الخارجية أن إطلاق تلك الحدمة يأتي في إطار التنسيق بينها وبين وزارات الداخلية، والحج والعمرة، وبالتعاون مع مركز المعلومات الوطني، وهيئة الأمن السيبراني

فوائد تسجيل الخصائص الحيوية ذاتياً

ستتيح الخدمة عبر تطبيقها الإلكتروني لطالبي التأشيرات في الدول التي سيتم التشغيل بها، إمكانية تسجيل الخصائص من مكان تواجدهم عبر الهواتف الذكية، وإصدار التأشيرة إلكترونياً دون الاضطرار لمراجعة مراكز التأشيرات المعنية، وعند القدوم للمملكة، سيتم المطابقة فقط لتلك السمات، بدون الحاجة للتسجيل من جديد، وبالتالي ستخيل إجراءات الدخول عبر المنافذ الحدودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *