أقرت دائرة الصحة بأبوظبي معايير تحديث إجراءات ترخيص المهنيين الصحيين في حضانات أبوظبي لكافة العاملين في عيادات الحضانات بالإمارة، وذلك حسب القرار الصادر في ديسمبر من العام الماضي 2020 “رقم 136” إذ كان هذا التحديث من ضمن الإجراءات الأخرى التي وضعتها الدائرة من باب الحرص على تسهيل متطلبات إصدار الترخيص للحضانات، حسب ما تحتاجه وحسب إمكانيات كل حضانة كذلك، بهدف ضمان صحة الأطفال الرضع وأهاليهم والعاملين بها أيضاً.

مختصر تحديث إجراءات ترخيص المهنيين الصحيين

فمثلاً إذا أردت حضانة معينة تسجيل عيادة مدرسية ضمن مرافقها فيجب ان يتوفر بالمدرسة ممرض مدرسي، أو ممرض مسجل أو ممارس أو مسعف أو ممارس، أما في حالة إذا لم ترد الحضانة بتسجيل عيادة وإنما أردات إتمام التراخيص اللازمة لها، فيجب أن تضم بنسبة الـ10% من العاملين بها حاصلين على شهادات الإنعاش الرئوي الأساسي والمسمى (BLS)، والإنعاش القلبي الرئوي للأطفال ويرمز له (PALS)، كما يلزم أن تكون صادرة من جهة دولية معتمدة بصلاحية سارية.

لتلبية احتياجات القطاعات الصحية

وصرحت مدير تنفيذي لقطاع منشآت الرعاية الصحية، بدائرة الصحة بأبي ظبي (هند الزعابي)، بأن هذه التحديثات قد جاءت رسميا لتسهيل إجراءات ترخيص المهنيين الصحيين خاصة في ظل الظروف الاستثنائية الوقائية جراء تداعيات الجائحة، وحتى تكون الحضانات على أعلى مستوى من الالتزام بالإجراءات، والتي تنعكس بشكل إيجابي على صحة الأطفال وسلامتهم وسلامة ذويهم.

وكان العديد من ممثلي إدارات الحضانات في أبوظبي قد رحبوا بهذه التحديثات، وصرح بعضهم أن هذا القرار يسهل من التعامل مع الحالات الصحية من أجل تحقيق بيئة عمل آمنة، مما يزيدمن ثقة أولياء الأمور والأهل والاطمئنان على صحة أطفالهم وسلامتهم داخل الحضانة.

كما شملت التحديثات أيضًا إخضاع الموظيفين لتدريب أساسي في الإسعافات الاولية، ذلك حتى لا تتوقف العيادة إذا لم تتوفر ممرضة، ولصعوبة العثور على طاقم معتمد.

الجدير بالذكر أن كان هذا الإجراء ضمن التعميم الذي تم صدروه رسمياً في ديسمبر الماضي، والخاص بتحديد إجراءات ترخيص المهنيين الصحيين بالعيادات المدرسية لكل الأعمار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *