أوضح مصدر في وزارة الموارد البشرية، قيمة رسوم التنقل الوظيفي التي سيتم تحصيلها، ولك بعد سريان مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، في إطار ما تقدمه الوزارة من توعية وزيادة لجرعات الثقافة العمالية، والتوعية بالحقوق والوجبات، ومنها توضيح قواعد تحرير عقد العمل، حالات إجازة الاحتفاظ بجواز سفر العامل،وغيرها من النقاط الهامة التي تواصل الوزارة نشرها عبر خدماتها الإعلامية.

قال سعد آل حامد مدير الشؤون الإعلامية في وزارة الموارد البشرية -على حسب المدينة- أنه لن يصاحب سريان مبادرة تحسن العلاقة التعاقدية، زيادة في قيمة رسوم التنقل الوظيفي، وستبقى رسوم الخدمة كما هو معمول به حالياً، والتي تبلغ القيمة في أول مرة 2000 ريال سعودي، لترتفع في المرة الثانية ويكون مقدار رسومها والخاصة بخدمة التنقل 4 آلاف ريال.

أضاف أن الرسوم في المرة الثالث تصل قيمتها إلى 6 آلاف ريال، وفي نفس الوقت شدد على أنه يجوز لعامل ما، الانتقال في السنة الأولى من صاحب عمل لأخر، وقبل أن تكتمل مدة العقد، وذلك وفق الاشتراطات المنصوص عليها وهي الالتزام بسداد الشرط الجزائي الذي تم النص عليه في عقد العمل المبرم بين الطرفين، وأن يكون هناك التزام واضح بفترة تقديم الإشعار التي حددها النظام بمدة 90 يوم، كذلك عدم مخالفة نُظم ولوائح قانون العمل.

يبدأ سريان مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، بداية من 14 مارس 2021، على حسب ما أعلنته وزارة الموارد البشرية والتنمية المحلية، وتتضمن عدد من التعديلات الهامة، لتنظيم بيئة العمل، وزيادة التنافسية، عبر منح العامل حرية التنقل دوم موافقة صاحب العمل ووفق شروط، كذلك الخروج والعودة من وإلى المملكة، والخروج النهائي للعمل في حال انتهاء العقد ودون شرط الموافقة، مع الإشعار بشكل إلكتروني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *