الإعلان عن إطلاق أغنية “هذا وقتنا” الأغنية الرسمية لـ إكسبو 2020 دبي بصوت الفنان حسين الجسمي، ويأتي ذلك قبل أيام قليلة على افتتاح الحدث العالمي الذي تقيمه دولة الإمارات العربية المتحدة على أراضيها وبمشاركة أكثر من 190 دولة، ويعتبر معرض إكسبو دبي من الأحداث العالمية الأولى التي تقام منذ انتشار الجائحة، وتبدأ فعاليات المعرض أول شهر أكتوبر العام الجاري وتستمر حتى يوم الحادي والثلاثين من مارس 2022، ويتم دعوة ملايين من الزوار للمشاركة في هذا الحدث لمدة ستة أشهر، الذي يشهد الاحتفال بتقدم البشر واختراعاتهم وثقافاتهم، من خلال الموسيقى التي تعمل على توحيد المجتمعات، والتقدم بها نحو مستقبل أفضل.

الأغنية الرسمية لـ إكسبو دبي 2020

تتضمن أغنية “هذا وقتنا” على كلمات عن المستقبل، كما تلقي الضوء بشكل مميز على الفخر بثقافة ورقي دولة الإمارات، التي تجمع بين كل دول العالم بينما قدمت الأغنية سرد للقصة الخاصة بالشعار الأساسي لإكسبو والذي يقصد به “تواصل العقول وصنع المستقبل” باستخدام لغة الموسيقى والفن العالمية.

فريق أغنية هذا وقتنا

يقود النجم حسين الجسمي، صاحب الجنسية الإمارتية، فريق الأغنية الرسمية لـ إكسبو دبي 2020 باعتباره سفيرًا لفرقة إكسبو، ويصاحبه في أدائها كل من: المغنية الإماراتية ألماس، والتي تقوم بكتابة الأغاني، وعمرها الـ21 سنة، وحصلت على أفضل المواهب النسائية من منصة سبوتيفاي ضمن قائمتها في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مشاركة المغنية اللبنانية الأميركية والتي تم ترشيحها للحصول على جائزة الغرامي، ميسا قرعة، وتعمل كمدير الفني لأوركسترا الفردوس الخاص بالنساء بأكسبو وفي بيركلي أبوظبي.

وقد أكدت مرجان فريدوني، رئيس تنفيذي لتلك التجربة الخاصة بإكسبو 2020 دبي في تصريح لها، بأن معارض إكسبو العالمية تعمل على جمع شمل كافة الفئات والجنسيات، لافتاً إلى أنه يتم الترحيب بعدد من المواهب المميزة لتقوم بغناء الأغنية الرسمية الخاصة بإكسبو، إذ تجمع الأغنية بين الماضي والحاضر وكذلك المستقبل.

وقال الفنان/ حسين الجسمي، أن “أغنية ’هذا وقتنا‘ تحتفل بإنجازات الدولة الإماراتية وجميع ما حققته، وما تحققه الأن، علاوة على أن تترجم ما تسمو الدولة الإماراتية لتحقيقه خلال السنوات القادمة، مشيراً إلى أنها بمثابة أنشودة اعتزاز تدعو للوحدة والأمل كما ترسم البسمة على ثغر كل من يستمع إليها، في أي مكان في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *