تحدث وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، أهم مزايا نظام الصندوق العقاري الجديد، والذي حظي بموافقة رئاسة مجلس الوزراء السعودي، على خلفية الاجتماع الذي ترأسه خادم الحرمين الشريفين، مساء الثلاثاء 6 يناير 2021 عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وقد أثني “الحقيل” على الموافقة الكريمة، مشيراً لكونها تجسيد لاهتمام القيادة الرشيدة لقطاعي التمويل العقاري والإسكان، من أجل ضمان الاستدامة لعمليات التمويل بما يعود بالنفع على الأسر السعودية الطامحة نحو تملك المسك الأول المناسب.

أضاف وزير الإسكان أن حجم الدعم اللامحدود  المقدم من قيادة المملكة، يعكس مدى إيجابية أعمال القطاع، والخطط التطورية التي أُعدت لمواكبة ما تشهده المملكة من نقلة نوعية في شتى المجالات القطاعات، وذلك من أجل بناء مستقبل وواعد ومشرق، ثم استعرض الأهداف من نظام الصندوق العقاري الجديد، حتى يتم التعزيز والتطوير للدور المنوط به، في قطاع حيوي وهو التنمية العقارية أو العمرانية، وسيعمل على تعزيز الشراكة مع جهات التمويل من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك شركات التطوير العقاري.

استكمل أن النظام الجديد سيكون من شأنه تحقيق التنوع والشمولية في منتجات الإسكان والحلول السكنية والتمويلية، بما يناسب واحتياجات جميع الشرائح المجتمعية، بما يدعم  برامج الدعم السكني وركائز التنمية، ومن المنتظر أن يحل النظام الجديد المون من ثمانية عشر مادة، محل النظام القديم الذي صدر برقم 23 في 11 جمادي أخر 1439، وسيمون من بين مزايا النظام الجديد، منح الصندوق المرونة والاستقلالية، وممكناً بشكل رئيسي للأسرة السعودية لتملك مسكنها، فضلاً عن دورة في بناء المشروعات بالشراكة مع الأمانات والهيئة المطورة للمدن من القطاعات الحكومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *