أعلنت مصر إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2022 مؤخراً، وذلك في حضور الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، وعدد كبير من ممثلي الهيئات والجهات الدولية البارزة التي تعمل تحديداً في مجال حقوق الإنسان، ولفيف كذلك من ممثلي المجتمع المدني المصري، وحول استراتيجية حقوق الإنسان الجديدة في مصر، فقد تم إعدادها ووضعها بالتنسيق والتعاون مع ما يزيد عن الـ30 جهة حكومية وأهلية أيضا بالدولة وخارجها، وذلك وفق منهج علمي يتوافق كلياً مع المعايير العالمية في نطاق الحقوق الإنسانية، مع الأخذ في الاعتبار الخصوصية الثقافية للمجتمع الشرقي، وتتضمن في بنودها المنشودة عددًا من المحاور الرئيسية التي تتكامل مع مسار التنمية المحلية، وتحقق رؤية مصر المستقبلية ٢٠٣٠.

الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، السفير/ بسام راضي، إنما تتسم هذه الاستراتيجية كونها أول استراتيجية مصرية في مجال حقوق الإنسان، وهي شاملة وطويلة الأمد، وتعمل أيضا على البناء الشامل والمتكامل لما حققته الدولة في السنوات الماضية، من تقدم على مختلف الأصعدة وهو الأمر الذي من شأنه بالتبعية أن يعظم الحقوق والحريات، ويضمن كذلك عنصر التطوير لكافة التوجهات والسياسات، خاصة عند التعامل مع شتى الملفات المرتبطة بالحقوق كما تضمن حياة كريمة للمواطن.

إطار زمني

وترتئي تهدف الاستراتيجية الوطنية الجديدة لحقوق الإنسان 2022، إلى تعزيز ودعم واحترام كافة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك سعيًا  بالتبعية إلى ترسيخ الجهود التي تبذلها الدولة في نطاقات دعم حقوق شتى فئات وشرائح المجتمع لاسيما حقوق المرأة والطفل والشباب، إضافة لذوي الإعاقة وكبار السن.

محاور الاستراتيجية

من جانبه قال السيد/ سامح شكري، وزير الخارجية المصري، في كلمته أثناء فعاليات انطلاق الاستراتيجية الوطنية  أن هذه الاستراتيجية تعد تجسيدًا لخارطة طريق حقوق الإنسان في مصر، كما أنها تعكس سعي الدولة وإرادتها السياسية لإعلاء كرامة المواطن ونيله كافة الحقوق دون انتقاص، وتعزيز الاحترام لهذه الحقوق.

محاور الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان
محاور أول استراتيجية وطنية

أول استراتيجية وطنية في مصر

وأشار شكرى، إلى أن إعداد الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، تم من خلال اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان التي يشكل إنشائها إضافة في غاية الأهمية حيث تعد داعمة للبنية المؤسسية التي من خلالها يتم تعزيز واحترام وحماية حقوق الإنسان، لافتًا إلى أن اللجنة راعت في إعداد الاستراتيجية أن تكون متوافقة ومتناغمة بشكل متكامل مع الرؤية المستقبلية لمصر 2030.

تطلق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان
إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

وأوضح وزير الخارجية، أن الإطار الزمني الذي تنفذ خلاله الاستراتيجية يصل إلى 5 سنوات، وتتضمن 4 محاور رئيسية هي الحقوق المدنية والسياسية، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حقوق المرأة والطفل والأشخاص ذوي الإعاقة والشباب وكبار السن، التثقيف وبناء القدرات فى مجال حقوق الإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *