عقدت لجنة تكافؤ الفرص التابعة لوزارة الصحة، بالتعاون والتنسيق مع المجلس الأعلى للمرأة في مملكة البحرين لقاءا، إذ تم خلاله مناقشة وبحث كافة السبل التي من خلالها يتم تعزيز التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات، والتي منها تفعيل الخطط وإستراتيجيات العمل، إضافة لمتابعة كافة المبادرات التي تقدم الدعم والمساعدة للمرأة البحرينية، وذلك خلال الفترة المقبلة.

الإرتقاء بالمرأة البحرينية

وأشادت دكتورة/ مريم الهاجري، الوكيل المساعد للصحة العامة، ورئيسة لجنة تكافؤ الفرص، بما حققه المجلس الأعلى من إنجازات بناءة، وما يقوم به من دور بارز وملحوظ لدعم ومساندة المرأة والأسرة البحرينية، وقدمت أيضاً نائب رئيس المجلس الأعلى للمرأة، الشيخة/ دينا بنت راشد آل خليفة، إشادتها خلال مشاركتها الافتراضية لوزارة الصحة ولجنة تكافؤ الفرص، وذلك لما تبذله الوزارة واللجنة من جهود كبيرة، وما تحقق من خلال تعاونهما مع المجلس الأعلى للمرأة.

وأشارت آل خليفة في حديثها إلى أن ذاك التعاون البناء قد أسفر فعليًا عن تنفيذ وأتمتة عدد من المشاريع والمبادرات، التي تسهدف جميعها إلى الوصول للإرتقاء بالمرأة البحرينية تحديداً في القطاع الصحي، والعمل على الإرتقاء بها لتكون عنصرًا فاعلاً في مسيرة التقدم، والتنمية الشاملة التي تعيشها حالياً المملكة.

مناقشة هيكلية النظام الصحي

ناقشت المشاركات في اللقاء، أخر مستجدات وتطورات موضوع هيكلية النظام الصحي في البحرين، لاسيما بعد إقرار النظام الجديد لوزارة الصحة والضمان الصحي، كما تم تسليط الضوء كذلك على الدور الذي تقوم به وزارة الصحة على غرار المنظومة الصحية الجديدة.

وقدم المجلس الأعلى للمرأة خلال اللقاء عرضًا تقديميًا حمل عنوان “مبادرات الخطة الإستراتيجية لتنفيذ الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة”، واستعرض القاء أهم مبادرات الخطة، التي منها الآليات الوطنية الداعمة لتحقيق التوازن بين الجنسين، آلية التبليغ والحماية من العنف الأسري، الفحص الطبي للمقبلين على الزواج، المشورة الزواجية.

الأعلى للمرأة وزارة الصحة البحرينية
للمرأة يناقشان مستجدات تكافؤ الفرص

وقدمت السيدة/ مها سبت، مدير مركز معلومات المرأة، ملخصاً حول كافة المؤشرات الحيوية الهامة عن صحة المرأة، كما قدمت كذلك ملخصًا وافيًا تناول المسموحات المتعلقة بالتوازن بين الجنسين، علاوة على عرض لأهم التقارير التي تبرز التعاون والتنسيق بين المجلس الأعلى للمرأة، والصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *