أطلقت مديرية الأمن العام، في المملكة الأردنية الهاشمية، مؤخراً، حملة وطنية حملت شعار “معا نصل آمنين الوطنية”، وذلك بقصد التوعية المرورية والحد من مخاطر السير، وللحفاظ على أرواح وسلامة المواطنين، ووجه لواء/ الركن حسن الحواتمة، مدير الأمن العام إلى جميع تشكيلات وكافة حدات مديرية الأمن العام، للبدء في تنفيذ حملة تشاركية يساهم بها كل المواطنين، بغية تعزيز ودعم الثقافة المرورية.

هدف حملة معا نصل آمنين الوطنية

وقالت مديرية الأمن العام، بالتزامن مع بدء الحملة، أن العديد من حوادث السير المروعة كان يمكن تجنب وقوعها، خاصة أن أسباب حدوثها متكررة، وهو أمر يجعلنا جميعًا نقف صفًا واحدًا في مواجهتها والتصدي لها، مؤكدة على أن حل هذه المشكلة التي تزهق بسببها أرواح عديدة، يكمن في تضافر وتكاتف الجميع وبذل المزيد من الجهود التي من شأنها يتم ترسيخ ثقافة المرور بالمملكة، نابعة من قيمنا العربية الأصيلة، يتم من خلالها تجنب شتى المخالفات الخطرة، والتي تهدد أرواح المواطنين.

وبينت مديرية الأمن العام، أن أغلب المخاطر المرورية تكون ناجمة عن أخطاء بشرية تقارب نسبتها الـ98 %، متسببة في وقوع ضحايا أبرياء علاوة على التسبب في حدوث خسائر هائلة في الممتلكات، وجميعها أسباب يمكن تجنبها إذا تشاركنا معًا والتزمنا كذلك بكافة القواعد المرورية، لافتة إلى أن تحقُق التعاون والتشارك بين كافة أطراف المجتمع وقواه الفاعلة، إنما هو الطريق الأمثل للقضاء على أي تحديات، وظواهر سلبية.

تعبيراً عن التشاركية

ودعت المديرية جميع المواطنين وكافة المؤسسات للمساهمة والمشاركة في حملة “معًا نصل آمنين”، وذلك عن طريق تفعيل كل الأدوار الرقابية فضلاً عن التوعية والإرشاد، وقد جاء شعار الحملة ليكون تعبيراً عن التشاركية والمسؤولية الجماعية لكل تشكيلات المجتمع الأهلية والمجتمعية والرسمية، كما دعت شتى وسائل الإعلام إلى تبني هذه الحملة، والمساهمة الفاعلة في نجاحها عن طريق مساندة ومساعدة كافة الجهود، والتي يتم بذلها دائما بغية إنجاح الحملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *