أكد مهندس/ أحمد سمارة الزعبي، نقيب المهندسين في المملكة الأردنية الهاشمية، على استعداد نقابة المهنديبن لتقديم جميع الامكانات المتاحة من أجل المساهمة في رفع وتحسين مستوى خريجي كليات الهندسة، وذلك عن طريق عقد شتى الدورات التدريبية وتقديم العديد من البرامج التأهيلية، والنشاطات العلمية المتنوعة.

صقل وتنمية المهارات

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بين المهندس/ أحمد سمارة الزعبي، نقيب المهندسين الأردنيين مع دكتور/ فواز العبدالحق الزبون، رئيس الجامعة الهاشمية، وهذا بحضور نائب رئيس الجامعة الدكتور، خالد الحياري، إذ تم خلال اللقاء لبحث كافة السبل لتحقيق التعاون المشترك بين الجانبين، من أجل الارتقاء بالتعليم الهندسي في الأردن.

وأشار الزعبي، إلى ضرورة وأهمية تعزيز علاقات التعاون بين نقابة المهندسين والجامعة الهاشمية، سعيًا إلى تحقيق الفائدة التي تعود على طلبة كليات الهندسة، لافتا أيضا إلى أن النقابة إنما تكرس كل جهودها لصقل وتنمية مهارات كافة منتسبيها، والعمل على تأهيليهم وتطوير وتعظيم قدراتهم، علاوة على إبراز ما يتمتعون به من كفاءات من شأنها أن تسهم في الاتجاه صوب العالمية.

شريك استراتيجي

من جانبه قال رئيس الجامعة الهاشمية، تضطلع النقابات المهنية الوطنبة الأردنية لاسيما نقابة المهندسين بدور وطني، بجانب ما تقوم به كذلك من دور مهنب في غاية الأهمية، مبدياً استعداد الجامعة للتعاون مع النقابة، معتبرها شريك استراتيجي مهم وفاعل للجامعة خاصة على غرار ما تقوم به تحديدا، من رسم وتطوير للخطط الدراسية في كلية الهندسة.

فضلاً عن أن التعاون مع النقابة من العديد من المجالات، إنما يساهم أيضا بشكل كبير في تنمية وتطوير ورفع قدرات ومستوى خريجي كلية الهندسة في الأردن، وهو ما يمكنهم بالتبعية من خلال ما تقدمه لهم عبر الدورات التدريبية والبرامج المتنوعة، إلى المنافسة الفاعلة في سوق العمل على المستويين سواءً المحلي أو الإقليمي.

تم خلال اللقاء الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، إذ يتم بموجبها تبادل الخبرات والمعرفة وعقد التدريبات والبرامج المشتركة، واستعرض رئيس الجامعة الهاشمية كذلك الخطة والأهداف الاستراتيجية للجامعة، والتي تسعى من خلالها إلى الوصول للعالمية، وذلك عن طريق التطوير المستمر لبرامجها الدراسية، وما تقدمه أيضا من أبحاث علمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *