حصد بنك التعمير والإسكان، كل من جائزتي: “البنك التجاري الأسرع نموًا”، وجائزة “البنك الأسرع نمواً في إصدار البطاقات”، والتي تقدمها رسميا مجلة جلوبال براندز العالمية وفق مجموعة من المعايير، والمقاييس العالمية الفنية الخاصة بعمل المصارف، وبتقييم من خبراء في مجال البنوك أيضا وأسواق المال، وتقوم المجلة بدور هام وفاعل إذ تسلط الضوء على شتى المؤسسات والعلامات التجارية، المتواجدة في كافة دول العالم لاسيما المؤسسات التي تقدم أداء من شأنه أن يتسم بمستوى عال من الابتكار.

تطوير كافة الخدمات

وقال رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، السيد/ حسن غانم، بإن هذا الفوز والتكريم إنما يأتي تتويجاً لما بذله التعمير والإسكان من جهود مستمرة ودؤوبة في الفترة الماضية، علاوة على أن البنك طبق أيضا استراتيجية يطمح من خلالها أن يكون من أكبر البنوك التجارية العاملة في مصر.

وأشار غانم، إلى أن البنك إنما ينفذ خطة بناءة يهدف منها تطوير كافة ما يقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية، لافتًا إلى أن الفترة الماضية قد حدث بها تطور، ملحوظ إذ تقدم الخدمات وفق الالتزام بمعايير عالمية وبتنافسية عالية، لاسيما على المنتجات الرقمية التي يتم تحديثها بصفة دائمة وذلك حتى يمكنها من ملائمة وتلبية كل احتياجات شرائح العملاء المختلفة.

لافتًا إلى أن البنك قد حقق بالفعل معدلات نمو متميزة في وسط الأزمة العالمية، والمتمثلة في الظروف الاستثنائية الصحية التي تشهدها دول العالم وتأثيرها اقتصادياً، ويعكس ما تبذله الدولة من جهود كبيرة في كافة المجالات وبتوجيهات من القيادة الرئاسية الحكيمة.

تمكين التحول الرقمي والشمول المالي

وأضاف رئيس مجلس إدارة التعمير والإسكان، أن البنك يؤمن تمامًا بضرورة وأهمية الاستخدام المتزايد في مجال المدفوعات الإلكترونية، والذي يأتي تماشيًا مع السياسة التي يتبناها البنك المركزي المصري، وهو ما يجعل المصرف بالتبعية يضع على رأس أولوياته عناصر التحول الرقمي والشمول المالي، والتي تواكب فعليا ما يشهده العالم من قفزات نوعية هائلة في النطاق التكنولوجي.

وهو الأمر الذي يظهر بشكل واضح في حرص البنك أيضا على تجهيز وتقديم شتى الخدمات الإلكترونية لكافة عملائه، وبطريقة تلائمهم وتلبي طموحاتهم، إذ يقدم على سبيل المثال كل من خدمات المحافظ الإلكترونية، والإنترنت البنكي، والموبايل البنكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *