إعلان البنك الأهلي الأردني تفاصيل حملة أهلي معي بمدرستي تزامنا مع بدء الفصل الدراسي الجاري، بهدف توزيع الحقائب المدرسية على الطلاب الأكثر احتياجاً، والتي تأتي ضمن مساهماته لتحقيق التنمية في المجتمع، وتم إطلاق الحملة عن طريق مبادرة “نوى” إحدى المبادرات التي تطلقها مؤسسة ولي العهد، وذلك بالتنسيق وبالتعاون مع جمعية الأيدي الواعدة إذ رأت الجهات المشاركة بالمبادرة، أن الوقت الحالي هو الأنسب لتدشين مثل تلك الحملة الخيرية بالتزامن مع العودة للمدارس.

حملة توزيع الحقائب المدرسية

بدأت الحملة نشاطها تحديدا في مدرسة نائلة زوجة عثمان، الكائنة بمنطقة جبل النصر، إذ قام عشرة متطوعين تم اختيارهم عن طريق منصة “نحن” الإلكترونية، وهي المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب في المملكة الأردنية، وبمساعدة ومعاونة بعض من موظفي البنك الأهلي.

وزعت الحملة بنحو الـ300 حقيبة مدرسية من خلال حملة أهلي معي في مدرستي على طلاب وطالبات الصف الأول الأساسي، إذ تحتوي على جميع مشتملاتها، علاوة على مجموعة من المواد المعقمة الخاصة بالوقابة والحماية من الفيروسات.

الأهلي الأردني حملة أهلي معي بمدرستي

وقال السيد/ محمد موسى داود، رئيس تنفيذي والمدير العام لبنك الأهلي، بأننا نهدف من خلال المبادرات التي نشارك فيها أو الحملات التي تطلقها إلى رفع الأثر التنموي في المجتمع الأردني، إلى جانب المساعي الدؤوبة لترسيخ وتجذير قيم الحب والتعاون، والمساواة وتحقيق التكافل المجتمعي عن طريق الحملات والبرامج للعمل الخيري في المملكة.

فضلاً عن التوعية بأهمية وضرورة إحداث تغييرإيجابية في حياة الأخرين لاسيما في ظل التداعيات السلبية التي نجمت عن انتشار الظروف الصحية الاستثنائية الراهنة، وخاصة التداعيات جراء الجائحة التي لحقت بالاقتصاد، إضافة لذلك فإن البنك الأهلي يقوم بهذا الدور ضمن مسؤوليته الاجتماعية، وسعيًا منه كذلك إلى تحقيق مبادئ الاستدامة التي تعد هذه المساهمات جزءً منها.

حملة أهلي معي بمدرستي
حملة أهلي معي بمدرستي البنك الأهلي الأردني

لتحقيق الاستدامة

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لمبادرة نوى، السيد/ أحمد الزعبي، تهتم مؤسسة ولي العهد، بشكل مستمر وملحوظ إلى تحقُق عوامل التربيط والتشبيك مع العديد من الجهات، التي تساهم بدورها وإمكاناتها في تقديم الدعم والمساعدة لبعض الفئات والشرائح المختلفة في المجتمع الأردني.

وأضاف بأن تضافر جهود كافة الجهات المعنية بالأمر إنما يأتي سعيًا من المؤسسة إلى تحقيق استدامة مجتمعية، علاوةً على ما تحققه تلك المبادرات من رفع للوعي باحتياجات بعض فئات المجتمع، وهو ما يساهم بالتبعية في زيادة إنتاجية الأعمال الخيرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *