شهدت مؤخرا النسخة الأولى من البرنامج البحثي لذوي الإعاقة، والمشترك بين كل من جامعة السلطان قابوس ممثلة في مركز البحوث الإنسانية، والمؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال، وهي ممول البرنامج، منافسة قوية بين المشتركين، وأعلنت جامعة السلطان قابوس عن فوز عدد 9 أبحاث شاركت فعليا في المنافسة.

تميز وجودة وأصالة الأبحاث الفائزة

وقال مدير مركز البحوث الإنسانية، بجامعة السلطان قابوس، دكتور/ ماجد بن سعيد البوصافي، أن المشاريع التسعة الفائزة تميزت فعليا بجودة وأصالة وعمق أفكارها البحثية، وتناولت كذلك العديد من مناحي المجالات الإنسانية.

وأضاف البوصافي، اتسقت شتى الأفكار البحثية التي تضمنتها الأبحاث الفائزة مع ما يدعمها البرنامج البحثي المشترك لذوي الإعاقة المنشود، إذ تضمنت ابتكار العديد من التطبيقات والبرمجيات الحاسوبية وأيضًا ابتكار العديد من المناهج التدريبية التي عن طريقها يتم تأهيل الأفراد من ذوي الإعاقة، وكذلك تسهيل وتوفير وإتاحة الأجهزة والأدوات التي تمكنهم من كافة مُتطلباتهم الحياتية.

وأيضًا شملت دعم البحوث ذات الصلة عن طريق التأهيل والتدريب للكواد البشرية التي تعمل مع فئة ذوي الإعاقة، وكذلك البحوث التي تُساهم بدورها في الحد من مختلف الإعاقات الوراثية، علاوة على البحوث التي ترتئي بناء العديد من البرامج الخاصة بالكشف عن الموهوبين بالأخص في سنوات ما قبل المدرسة ورعايتهم.

يساعد في عملية الدمج

من جانبه قال مديرعام المسؤولية الاجتماعية والعلاقات العامة بالمؤسسة التنموية، للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال، مهندس/ إسماعيل بن سليمان الصوافي، بأن المشروع إنما يُسهم بشكل فعال وإيجابي في تعزيز كافة المجالات العلمية للأشخاص ذوي الإعاقة.

البرنامج البحثي لتمكين ذوي الإعاقة
فوز 9 مشاريع بحثية في برنامج تمكين

كما أنه يساعد في تمهيد طريق المعرفة والعلم أمامهم وهو ما ما يُسهل ويساعد من عمليات إدماجهم، إضافة لذلك يساهم المشروع في تطوير العملية التعليمية، والمهارت البحثية لدى الباحثين العُمانيين في مجال ذوي الإعاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *