حرصت شرطة إمارة أبوظبي على إنفاذ ضوابط مبادرة “عودة آمنة للمدارس”، والتي شملت شتى المديريات والمراكز التابعة لها متضمنة كل من الظفرة فضلاً عن مراكز أبوظبي والعين، اعتمدت المبادرة على التركيز على تأمين عودة كافة الطلاب والطالبات إلى المدارس، إذ يتم تقديم كل أوجه الدعم لهم في والمحافظة على أتمتة وتنفيذ واتخاذ كل الإجراءات الوقائية، والتدابير الاحترازية وذلك للحد من انتشار الفيروس المستجد.

مبادرة عودة آمنة للمدارس

وقال مصدر مطلع، أن إطلاق شرطة أبوظبي لهذه المبادرة إنما يؤكد بالتبعية على اهتمامها بتقديم التوعية المستمرة والكثيفة، التي من خلالها يتم تعزيز كافة السلوكيات الإيجابية لدى سائقي حافلات المدارس بالأخص، وتعريفهم أيضا بكل القوانين والأنظمة التي عن طريقها يتم الحفاظ على سلامة وأمن الطلبة والطالبات في غضون توجههم إلى مدارسهم، وعند عودتهم منها.

تحفيز السلوك الإيجابي

وأشار المصدر إلى أن شرطة أبو ظبي كثفت لذلك الأمر من تواجد وعمل دوريات مديرية المرور، وأيضًا الدوريات التي تعمل في قطاع العمليات المركزية وذلك لتتواجد في كافة المناطق حتى يمكنها من تنظيم حركة السير، علاوة على القيام بدورها الداعم في توعية كل سائقي المركبات وسائقي الحافلات المدرسية، بضرورة الالتزام بجميع أنظمة السير والمرور، وعدم قيامهم بتجاوز السرعة المسموح بها على الطرقات.

بهدف تسهيل حركة السير

ودعت شرطة أبو ظبي كافة السائقين إلى الانتباه التام وخفض سرعات السير بمركباتهم، إضافة إلى عدم التضييق على الحافلات التي تقوم بنقل الطلاب والطالبات، مع الأهمية لترك مسافة كافية خلف الحافلات التي تقل الطلبة، وكذلك ضرورة التوقف بشكل تام أيضاً عند فتح الإشارة الجانبية “قف”، والتي يسمح خلالها بصعود الطلبة ونزولهم منها.

وحثت شرطة أبوظبي كافة العناصر التي تتكون منها الدوريات المرورية على محاولة تسهيل حركة السير قدر الإمكان، ذلك حتى يتم منع حدوث أي اختناقات مرورية من شأنها تعيق سير حافلات المدارس، وناشدت الأسر كذلك إلى ضرورة الانتباه إلى أن أبنائهم ويقفون في المواقف القريبة بالمدارس و المخصصة لذلك، حتى لا يكونوا سببًا في إحداث عرقلة حركة السير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *