أتمت جمعية البنوك في الأردن توقيع اتفاقية تفاهم وتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، وذلك بغرض تأكيد الشراكة بين الجانبين، وقد وقع ممثلاً عن جمعية البنوك مديرها العام دكتور/ ماهر المحروق، ووقع ممثلاً عن المنظمة السيدة/ مهريناز العوضي، وهي مديرة مجموعة السكان والعدالة بين الجنسين، والتنمية الشاملة في الإسكوا.

لتأطير وتعميق الشراكة والتعاون

ترتئي هذه المذكرة إلى تحقُق التأطير والتعميق للشراكة والتعاون بين كل من جمعية البنوك والاسكوا في مجالات مختلفة، لاسيما في شتى مجال البحث، وتطوير كافة الممارسات المتعلقة بآليات إقراض المرأة من قبل البنوك العاملة في الأردن عامةً، وكذلك ممارسات الإقراض المرتبطة بشتى الأعمال التجارية.

قال مصدر قريب الصلة أن الشراكة مع الإسكوا الإقليمي تعتمد على ما تقوم به من أنشطة البحثية، لاسيما في نطاق ريادة الأعمال الخاصة بالمرأة ووصولًا إلى البرامج التمويلية، كما يعتمد التعاون والشراكة كذلك على ما تقوم به جمعية البنوك في المملكة الأردنية من دور شديد المتميز، وكذلك ما تقوم به من أنشطة بحثية وهذا باعتبارها هي الممثل الوحيد والمنوط عن القطاع المصرفي الأردني.

تمكين المرأة الأردنية اقتصاديًا

وبحسب المصدر، تضمنت مذكرة التفاهم الموقعة بين كلا الجانبين على أوجه عديدة من نواحي التعاون، والتي منها التعاون لإعداد ورقة بحثية فنية مشتركة بين الجانبين تتناول دور سيدات الأعمال، والفرص الممكنة والمتاحة لهن في تملك قطع الأراضي والعقارات.

مشيرًا إلى أن التعاون وفقاً للمذكرة يتضمن القيام بمراجعة لقائمة المؤشرات وكافة البيانات المطلوبة من البنوك، وهي القائمة التي تم إعدادها سالفاً من قبل الإسكوا، والتي يمكن إبداء الملاحظات عليها والقيام بعمل أي تعديلات، على أن يتم تعميم هذه المؤشرات على كافة المصارف ومتابعة ردود فعل البنوك على تلك القائمة وما تتضمنه من مؤشرات.

علاوة على ضرورة مشاركة النتائج مع الإسكوا، وذلك حتى الوصول إلى التقرير النهائي الشامل، الذي يتناول كافة الممارسات المتعلقة بإقراض المرأة ومعاييره، وكذلك الإقراض المرتبط بالأعمال التجارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *