تشارك 26 قيادة حكومية في البرنامج التدريبي الذي يطلقه المعهد القومي، للحوكمة والتنمية المستدامة، التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ويعتبر ذراعها التدريبي، حول الحوكمة والتحول الرقمي في دولة البرتغال، والذي يتم تنظيمه بالتعاون مع جامعة الأمم المتحدة، وذلك عن طريق “وحدة تشغيل جامعة الأمم المتحدة، والمعنية تحديدا بالحوكمة الإلكترونية التي تحركها السياسات” بالبرتغال.

وافتتح وفد المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذي ترأسته: المدير التنفيذي للمعهد دكتورة/ شريفة شريف، ونبيل فؤاد، مدير الإدارة العامة لتطوير الأعمال والموارد، ومصطفى أحمد كمال، مستشار قانوني للمعهد، بمشاركة رئيس وحدة الحوكمة الرقمية بجامعة الأمم المتحدة، السيد/ دلفينا سوارس، إضافة لذلك عقد الوفد عددًا من اللقاءات الهامة مع ممثلين عن الجامعة أيضاً.

مجالات التدريب

وقالت المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، إن مجالات التعاون مع جامعة الأمم المتحدة في البرنامج التدريبي تضمن التدرُب على كل من برامج: الحوكمة الرشيدة، المدن الذكية، علاوة على التحول الرقمي، إضافة إلى أن التعاون بين الجانبين يشمل الأبحاث المشتركة، وهو ما يتم إنفاذه من خلال مشاركة الجانب البرتغالي بنشر عدد غفير من الأبحاث، والتي تتناول الحوكمة والمدن الذكية، في المجلة التي سوف يطلقها المعهد في شهر أكتوبر من العام الجاري.

إطلاق منصة تعليمية إلكترونية

وتحمل تلك المجلة عنوان “الحوكمة من أجل التنمية المستدامة”، فضلاً عن التعاون في الدعم الفني إذ يتم إعداد المؤشر الوطني للحوكمة، وبرامج الحوكمة الرشيدة، لافتة كذلك إلى أن المعهد سوف يطلق منصة إلكترونية أيضا، سوف يتم عبرها تنظيم وتنسيق العديد من الدورات التدريبية المشتركة “أون لاين”.

وأشارت دكتورة/ شريفة شريف، إلى أن الحكومة المصرية تبدي اهتمامًا بالغًا بالتدريب، لاسيما وأنها تهتم بشكل خاص بالحوكمة والتحول الرقمي، لافتة إلى أن هناك اهتمام رئاسي بضرورة تدريب القيادات الحكومية، وأهمية تبادل الخبرات والتعاون مع العديد من المنظمات الدولية.

تجارب التحول الرقمي في مصر

من جانبه قال مدير الإدارة العامة لتطوير الأعمال والموارد البشرية، إن التعاون مع جامعة الأمم المتحدة، هي نتاج جهود سابقة، تكللت بالتوصل إلى تنفيذ هذا البرنامج التدريبي، الذي يعتمد على دراسة شتى تجارب دول العالم خاصةً في نطاق التحول الرقمي مع ربطها بالتجربة المصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *