قال رئيس ديوان الخدمة المدنية الأردني، سامح الناصر، أن الديوان استقبل 30 ألف طلب للتعيين، وسوف تبدأ وزارة التربية والتعليم الأردنية مطلع الأسبوع المقبل تعيين العدد الذي تحتاجه منهم، وذلك للعمل ضمن الفئة الثالثة في المناطق النائية، وذلك دون الإخلال بحقوق كافة الجهات الحكومية والبالغ عددها الـ240 جهة ستتم بها تعيينات.

دعم موظفي الفئة الثالثة

وأشار الناصر، أن هناك نقص في موظفي الفئة الثالثة خاصة في وظيفة الحراس والأذنة، وهو الأمر الذي زاد من عب العمل في العديد من الجهات، لافتًا إلى أن ديوان الخدمة المدنية وبتكليف من الحكومة أعد دراسة في عام 2019، وافقت عليها الرئاسة ووزارة المالية.

وتم بموجبها تخصيص 3.5 ملايين دينار لدعم الفئة الثالثة بكافة أشكالها، وقد تم تخصيص المبلغ مرة أخرى في موازنة العام الحالي، وتم منح موظفو هذه الفئة مكافآت إضافية لم تكن موجودة من قبل، كما تضمن ملحق موازنة 2021 مبالغ إضافية أخرى، وذلك ليصبح الدوام لهذه الفئة بنظام الورديات.

مطالب نيابية

من ناحية أخرى طالب النائب/ بلال المومني، رئيس لجنة التعليم في مجلس النواب، برفع المعاناة عن كاهل موظفي الفئة الثالثة في وزارة التربية والتعليم في الأردن، ذلك لكونهم الفئة الأقل دخلاً.

وفي ذات السياق طالب دكتور/ على الطراونة، رئيس اللجنة الإدارية النيابية، بعدم إنفاذ شرط المقابلة على الخريجين لغايات التعيين، كونهم اجتازوا الامتحان التنافسي قبل صدور نظام الخدمة المدنية الذي يشترط إجراء مقابلات مع المتقدمين للتعيين، وهو الإجراء الذي يتم تطبيقه منذ عام 2019.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من نواب مجلس النواب الأردني، دعوا كذلك إلى ضرورة إعادة النظر في الأسس التي يتم وفقها التعيين، لاسيما على الحالات الإنسانية أيضاً، وذلك تحقيقًا لمبدأ الانصاف بين الجميع خاصة لمن تتجاوز أعمارهم الـ45 عاما.

ويتيح الديوان التسجيل للحالات الإنسانية وفق عدد من الشروط والضوابط التي أقرها ديوان الخدمة المدنية، علاوة على تحديد عدد من الفئات المشمولة لطلب التعيين حيث تقوم اللجان المختصة بدراسة طلبات المتقدمين والبت فيها لإبداء القبول أو الرفض للطلب المُقدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *