حدد مجلس الشارقة للتعليم مؤخرا الموعد الذي تستأنف الحضانات الحكومية بالشارقة به عملها من جديد، حيث أعلن عن الضوابط اللازم التقيد بها لعودة افتتاحها ومن أبرزها أن يتم استقبال الأطفال الذين كانوا مقيدين بها سالفاً، بهدف العودة للدراسة اعتباراً من أول شهر سبتمبر 2021، مع مراعاة التقيد بإنفاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المقررة التي تضمن بتطبيقها تأمين سلامة الأطفال، ولضمان صحتهم بالمقام الأول، على أن يتم تخصيص الشهر القادم لطرح عدد من الفعاليات والأنشطة لهم، في حين يكون بدء الدراسة الحضورية فعلياً مع بداية أكتوبر المقبل.

وفي هذا السياق، أوضح مجلس الشارقة للتعليم بأنه لن يسمح باستقبال أي أطفال جدد أثناء العام الدراسي الجاري، وذلك في إطار السعي لتخفيض طاقة الفصول الاستيعابية، والمحاولة لتقليل أعدادهم بكل فصل من فصول الدراسة، في حين سوف يتم قبولهم بحال أن زادت الطاقة الاستيعابية للفصول بقرار من الجهات المعنية بالدولة، وذلك في إطار تدابير مجابهة تداعيات الجائحة ومنع انتشارها.

وتوجه أمين عام مجلس الشارقة للتعليم بالتهنئة لأولياء أمور الأطفال تزامناً مع اقتراب العام الدراسي 2021-2022، وقرار المجلس أن تستأنف الحضانات الحكومية بالشارقة الدراسة حضورياً على غرار فترة التوقف الماضية التي اقتضت أن يكمل الطلبة الدراسة عن بُعد إلزامياً، مضيفاً أن الإدارة التعليمية بالمجلس وكافة كوادره قد رفع جاهزيته واتخاذ التدابير الضرورية بهدف إنجاح خطة العام المدرسي الجديد، وتوفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة والطالبات.

وتمت الإشارة إلى أن جميع الموظفين بالمجلس قد باشروا عملهم منذ الخامس عشر من الشهر الجاري، وحرصوا على تنفيذ وإتباع كافة القواعد الخاصة بالوقاية والسلامة كخطوة تمهيدية ضمن خطة عودة الدراسة حضورياً، وإنفاذًا لبرنامج استئناف العودة للحياة المهنية تدريجياً.

وشمل برنامج عودة حضانات الشارقة الحكومية للدراسة تجهيز جميع الحضانات بما تتطلبه من أعمال الصيانة والتعقيم، علاوةً على تدريب الكادر الوظيفي وتأهليهم بالقدر الكافي حتى يتمكنوا من التعامل بكل كفاءة مع الوضع التعليمي، ويقوموا بعملهم على أكمل وجه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *