يتوقع أن تستمر موجة الطقس الحار التي تشهدها كافة المحافظات المصرية إلى بداية الأسبوع القادم، بحسب مدير مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، دكتورة/ إيمان شاكر، التي كشفت عن تفاصيل حالة ارتفاع درجات الحرارة، والتي وصلت درجتها العظمى على محافظة القاهرة اليوم إلى الـ42 درجة، وتتراوح في محافظات جنوب مصر ما بين 43 و44 درجة، في حين تتراوح على السواحل الشمالية بين 34 و35 درجة.

الارتفاع في نسبة الرطوبة

وأشارت شاكر، أن درجات الحرارة التي يتم نشرها وإذاعتها في كافة وسائل الإعلام هي الدرجات التي يتم قياسها في الظل، وذلك وفقًا لشروط المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، حينما تكون درجات الحرارة أعلى كثيرًا بالطبع تحت آشعة الشمس المواجهة.

وأكدت على أن هذا الارتفاع في درجات الحرارة جراء الارتفاع في نسبة الرطوبة، إذ يشعر المواطنين في القاهرة على سبيل المثال بأن درجة الحرارة الـ41 درجة مئوية، بينما هي في الواقع الـ 39 درجة لكن الشعور بهذا الإرتفاع نتيجة لارتفاع نسب الرطوبة، وهي الدرجة المحسوسة التي تختلف عن تلك التي يتم قياسها فعليا.

إرشادات للمواطنين

وحذرت الأرصاد الجوية من التعرض الموجهة لأشعة الشمس، خاصة في الفترة التي تكون من الظهيرة حتى العصر، وذلك لكونها الفترة التي يتم فيها تسجيل درجات الحرارة العظمى، لافتة إلى ضرورة استخدام الشمسية أثناء التحرك في هذه الفترة أو تغطية الرأس، علاوة على أهمية ارتداء الملابس الخفيفة ذات الألوان الفاتحة، والمصنوعة من القطن أو الكتان.

وتتوقع شاكر، سقوط أمطار في نهاية الأسبوع القادم على مناطق عديدة في جنوب مصر، منها محافظتي الأقصر وقنا ومنطقتي حلايب وشلاتين.

سبب ارتفاع درجات الحرارة

وقالت مدير مركز الاستشعار عن بعد، بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، أنّ السبب الرئيسي في ارتفاع درجات الحرارة هو امتداد وتقدم منخفض الهند الموسمي، والذي يؤثر بشكل كبير على حالة الطقس إذ يُدخل البلاد في موجة حارة، وهبوب رياح شمالية شرقية إلى شمالية غربية، تساهم كثيرًا في ارتفاع درجات الحرارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *