أبانت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، الهدف من إتاحة المحفظة الإلكترونية عقب إتاحة صرف المعاشات عن طريق محافظ الهاتف المحمول رسميا بدءً من أول أغسطس، وتأتي تلك الخطوة ضمن إطار التوجه للتحول الرقمي، وتقليل الاعتماد الذي كان سائداً على التعاملات باستخدام الأوراق النقدية، من خلال إتاحة بدائل إلكترونية، وذلك دعمًا لخطة الشمول المالي والرقمنة.

وترتئي الهيئة من تمكين أصحاب المعاشات الصرف من محافظ الهاتف المحمول، تبسيط إجراءات صرف المعاشات وذلك بتوفير منافذ بديلة للصرف، بجانب المنافذ الأخرى عن طريق ماكينات الصرف الآلي، والتي يبلغ عددها حوالي الـ14 ألف ماكينة، تنتشر في كافة محافظات الجمهورية.

وبحسب مصدر بالهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، سوف يضاعف الصرف عن طريق محافظ الهاتف المحمول منافذ صرف المعاشات لتصل إلى الـ45 ألف منفذ، بإضافة شبكات الدفع والصرف الإلكترونى مثل “فورى وأمان”.

الهدف من إتاحة المحفظة الإلكترونية

سهلت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، الإجراءات التي من خلالها يتم الاشتراك فى منظومة صرف المعاشات عن طريق محافظ الهاتف المحمول، إذ سيقوم صاحب المعاش أو المستفيد منه بالتوجه إلى أحد فروع شركة الهاتف المحمول التي يتبعها رقمه هاتفه، ويقدم طلب مرفق معه صورة من بطاقة رقمه القومي، بعدها يمكنه في الشهر التالي صرف مستحقات معاشه من أى منفذ لخدمة فوري أو أمان.

مميزات صرف المعاش من محفظة الهاتف المحمول

تتميز خدمة صرف المعاش من المحفظة الإلكترونية بعدة مميزات، منها أن الشخص متاح له الصرف على عدة مراحل، وذلك مقابل رسوم 0.5% عن كل عملية، وبحد أقصى عشرة طوال الشهر وأيا كانت قيمة معاشه.

أولاً: يمنح صاحب المعاش أو المستفيد منه دقائق مجانية، لرقم هاتفه المسجل في الشركة تعادل قيمة الرسوم التي قام بسدادها، وهو أيضا هدف إتاحة صرف المعاشات من محافظ المحمول.

ثانياً: يتيح استخدام الرصيد بالمحفظة تمتُع صاحب المعاش أو المستفيد منه، بإمكانية السحب والتحويل النقدي، علاوة على قيامه بسداد أي مستحقات حكومية إلى كافة الجهات والمرافق الحكومية.

ثالثاً: يمكن لصاحب المعاش أو المستفيد منه عبر المحفظة الإلكترونية سداد كافة مشترياته، وذلك عن طريق نقاط البيع الإلكترونية، ويمكنه أيضًا الشراء من خلال المواقع والبرامج الإلكترونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *