تفتح الكويت أبوابها مجددًا، اليوم الأحد استقبالاً للعمالة الوافدة، وذلك بعد قرار بالإغلاق استمر طيلة 6 أشهر ماضية، ويأتي قرار فتح المنافذ تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء الكويتي بفتح كل من المنافذ البرية والجوية والبحرية أمام جميع الوافدين المطعمين، وذلك في ظل تخوف البعض من التراجع عن قرار الفتح والعودة إلى الإغلاق مرة أخرى، وهذا إذا حدث تزايد في إعداد الإصابات بالفيروس المستجد.

جاهزية مطار الكويت الدولي

وفي سياق متصل، أعلن السيد/سعد العتيبي، نائب المدير العام، لشؤون التخطيط والمشاريع، والمتحدث الرسمي أيضا باسم الإدارة العامة للطيران المدني، عن جاهزية مطار الكويت الدولي لاستقبال الوافدين، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة الطيران المدني بالتعاون والتنسيق مع كل من وزارتي الصحة والداخلية، حتى تم التوصل إلى نسبة تشغيل لطاقة المطار بلغت بنحو الـ20%، وذلك بغرض استيعاب الأعداد المتوقع قدومها، بواقع الـ 100 رحلة كل يوم.

شروط عودة الوافدين إلى الكويت

وضعت السلطات الكويتية مجموعة من الشروط، والتي يجب توفرها لعودة الوافدين، وتتمثل في الشروط التالية:

  • حصول الوافد على شهادة التحصين الرسمية، والتي تثبت حصوله على جرعتين من اللقاحات التي تم اعتمادها لدى دولة الكويت.
  • قيام الوافد بإرفاق الشهادة الخاصة بالتطعيم على الموقع الرسمي لوزارة الصحة الكويتية، ذلك حتى يتم اعتماد تلك الشهادة.
  • اشتراط تقديم الوافد ما يثبت قيامه بإجراء فحص PCR، وذلك قبيل الـ 72 ساعة من موعد السفر، وظهور نتيجته سلبية.
  • يخضع الوافد عند وصوله إلى الأراضي الكويتية لحجر رسمي لمدة أسبوع.

انتقادات نيابية

وجه النائب في مجلس الأمة الكويتي، عبدالكريم الكندري، انتقادًا لمسؤولي الطيران المدني، إذ رأى أن قراراتهم تحتاج بالفعل إلى توضيح نظرا لكونها تشوبها التناقضات والغموض، وذلك بشأن الشروط المتعلقة السفر والعودة والتي أعلن عنها، مطالبًا كذلك بعدم الاكتفاء بنشر بيانات فقط، بسبب وجود حالة من الارتباك لدى المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *