تواصل الإمارات العربية المتحدة تقدمها الملحوظ على المستوى العالمي في شتى المجالات، واحتلت الترتيب الأول في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية تحديداً في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت، وهو ما جعلها بالتبعية ضمن قائمة أفضل 20 دولة في العالم على مؤشر “Ookla ” وفق ترتيب الشركة “Ookla”، والمتخصصة في نطاقات اختبار وتحليل السرعات للإنترنت سواءً الثابت أو المتحرك.

يعزز مكانة وريادة الإمارات

وقال مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، والحكومة الرقمية، مهندس/ ماجد سلطان المسمار، يعكس ذاك الإنجاز ويعزز مكانة وريادة الدولة بالتحديد في قطاع الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، وما حققته من تقدم لافت في نطاق التحول الرقمي المرغوب.

وأضاف المسمار، نسعى مستقبلاً أيضا لأن نكون من أفضل 10 دول في العالم  تحديدا على مؤشر SpeedtestTM، وذلك من خلال ما يبذله مزودي خدمات الاتصالات من جهود حثيثة ومشتركة بالإمارات، وهو بالطبع ما ينسجم جمبًا إلى جمب مع تطلعات وطموح قيادتنا الحكيمة، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز إنما يعزز بدوره من إمكانياتنا ويدفعنا كذلك إلى الدخول بقوة إلى مجالات الذكاء الاصطناعي، والثورة الصناعية الرابعة.

جهود مزودي خدمات الاتصالات

وبحسب مؤشر اتصال النطاق العريض الثابت، فقد أشاد بما حققته الإمارات خلال شهر مايو الماضي بمعدل سرعة إنزال للبيانات، والذي وصل بالفعل إلى الـ180 ميجابت بالثانية 2021، وبزيادة أيضا لنحو 55 ميجابت بالثانية، مقارنة بشهر يناير من العام نفسه.

وقال مصدر مطلع، أن ذاك الإنجاز الكبير إنما يرجع إلى ما أطلقته كل من شركتي “اتصالات” مع شركة دو خلال العام الحالي من برامج مؤسسية ومبادرات بناءة، والتي حققت هذا النجاح في أن تحتل الإمارات هذه المكانة بالأخص على مؤشر النطاق العريض الثابت.

كما ساهمت أيضاً مع جهود مشتركة لكافة مزودي خدمات الاتصالات، في  تحقيق رفع ترتيب الإمارات لتكون في المركز الـ 16 في مايو 2021، متقدمة بذلك لـ12 مركزًا إذ كانت تحتل في يناير الماضي المركز 28.

يُذكر أن مؤشر SpeedtestTM العالمي، هو بمثابة طريقة للاختبار والتحليل لسرعة وأداء الاتصال بالإنترنت، ويقوم كل يوم بأكثر من العشرة ملايين اختبار من قبل مستخدميه في المواقع والأوقات المختلفة، ومنذ تأسيسه بالعام 2006 ، تم إجراء أكثر من الـ35 مليار اختبارًا معتمدًا، فيما يتعلق بتقييمات تشمل أكثر من الـ135 دولة، ويقوم المؤشر أيضا بمقارنات شهرية لبيانات السرعات في شتى أنحاء العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *