أبدى السيد/ دميترو سينيك، نائب وزير الخارجية الأوكراني، أهمية خاصة توليها الدولة الأوكرانية لإنشاء خط ساخن باللغة الأوكرانية في مصر، إذ يمكن لكافة السائحين الأوكرانيين من خلاله الاتصال في أي حالة طارئة، خاصة حالة الإصابة بالفيروس المستجد، وجاء ذلك خلال لقاء نائب وزير الخارجية الاوكراني مؤخرا، مع نائب وزير السياحة والآثار/ غادة شلبي، وذلك بحسب وكالة أنباء أوكرانيا الوطنية.

خط ساخن باللغة الأوكرانية للسياح

وأشار الطرفان، بأن الاجتماع المنعقد قد تطرق كذلك إلى ما يشهده التعاون الثنائي بين كل من مصر وأوكرانيا، تحديدا من مستوى عال في قطاع السياحة، كما ناقشا أيضا العمل على تحسين كافة ظروف السائحين الأوكرانيين، في كل الوجهات والمقاصد المصرية، وزيادة مساهمات الجانب الأوكراني في العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية في شتى المنتجعات المصرية.

من جانبها، أشادت نائب وزير السياحة والآثار، غادة شلبي، بما تشهده السنوات القليلة الماضية من تحقُق وإنجاز ديناميكيات نمو في أعداد السياح الأوكرانيين، كما ألقت الضوء على ما تبذله الحكومة المصرية أيضا من خلق بيئة ترفيهية أثناء وباء الفيروس المستجد.

الترويج للسياحة المصرية

وفي ذات السياق أعلن رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، أحمد الوصيف، في وقت سابق بأن مجموعة من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، قد شارك فعليا مع هيئة تنشيط السياحة، في رحلة طرق الأبواب التي نظمتها وزارة السياحة والآثار، إلى أسواق بيلاروسيا وأوكرانيا، مشيرًا إلى أن هذه الرحلة كان لها صدى كبير، إذ ساهمت في ارتفاع أعداد السائحين من هذين البلدين.

معربًا عن أمله في التعافي الكامل والعودة والنمو السريع للحركة السياحية في الفترة المقبلة، حيث أثبتت الظروف التي عاشها العالم وما يزال بسبب وباء الجائحة، أن السياحة المصرية لا يمكن أن تموت وسوف تتعافى في وقت قريب جدً، مضيفًا أن الاتحاد وهيئة تنشيط السياحة شكلا لجان مشتركة تقوم بدراسة الترويج للسياحة المصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *