الإعلان من وزارة المالية في مصر خلال أيام عن تنفيذ مشروع منظومة الإيصال الإلكتروني، والتي تشمل مرحلتها التجريبية الأولى مائة ممول خلال 6 أشهر، وبحسب وزير المالية، دكتور/ محمد معيط، الذي قال أن المنظومة ترتكز بشكل رئيسي على إنشاء نظام إلكتروني مركزي، يُمكن من خلاله قيام مصلحة الضرائب بمتابعة كافة التعاملات التجارية للسلع والخدمات التي تتم بين الممولين، والمستهلكين بشكل لحظي، فضلاً عن التحقق من صحتها، وذلك عن طريق التكامل الإلكتروني الذي يتم مع كافة أجهزة البيع لدى كل التجار، ومقدمي الخدمات.

إضافة إلى أن المصلحة سوف تراقب من جهتها حركة البيع، وذلك من خلال أجهزة مراقبة لحركة المبيعات تم تركيبها في محلات التجار، مشيرًا إلى أن منظومة “الإيصال الإلكتروني” يتولى إنفاذها كل من شركة “مايكروسوفت”، وشركة “إي تاكس” والمتخصصة في تكنولوجيا وتشغيل الحلول الضريبية.

مميزات مشروع منظومة الإيصال الإلكتروني

أشار وزير المالية، إلى أن هذه الخطوة سوف تساهم في دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، كما أنها سوف تحد كذلك من قيام البعض بالتهرب ضريبىًا، فضلاً عن تحقيق وإرساء مبادئ العدالة الضريبية عبر تحقُق عنصر تكافؤ الفرص بين كافة الممولين.

كما لفت معيط، أن أتمتة تلك المنظومة الجديدة إنما يحقق مجموعة من المزايا لصالح الممولين، ومن أبرزها المزايا التالية:

  1. تسهيل إجراءات الفحص الضريبية، إذ ستستغرق وقتًا قليلاً جدًا وذلك مقارنة بوقت الفحص السابق.
  2. الانتهاء من الزيارات الكثيرة والمتكررة التي تتعلق بالاستيفاء.
  3. تخليص الإجراءات الخاصة بفحص ملفات إيصالات البيع بشك إلكتروني، علاوة على إتاحة إجراء الفحص لها أيضا عن بعد.
  4. تسهم المنظومة الجديدة بدورها في عمليات الإعداد والتقديم الخاصة بالإقرارات الضريبية.
  5. إضافة لحماية المستهلكين، والعمل على ضمان حقهم للحصول على الخدمة أو السلعة الجيدة.

استخدام آلية ذكية

وأضاف معيط، بأن الوزارة لا تسعى للمساس بخصوصية المواطن من خلال منظومة الإيصال الإلكتروني، كما أنها لا تستهدف التعرف على مستوى المواطن الاستهلاكي، إذ أن وزارة المالية تسعى عن طريق إنفاذ تلك الآلية وغيرها من برامج أخرى إلى إنشاء نظام إلكتروني مركزي متكامل.

وتُعد منظومة “الإيصال الإلكتروني” في مضمونها بمثابة آلية ذكية، يمكن من خلالها ضمان وصول الضرائب التي يدفعها المستهلك على ما يقوم بشرائه من سلع وخدمات، بشكل متكامل إلى خزانة للدولة في ذات اللحظة التي يقوم فيها بالدفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *