يبدأ البرنامج الوطني للمبرمجين في إمارة دبي، تدريب 20 ألف طالب، وذلك في إطار دور الجامعات الوطنية في دعم مبرمجي المستقبل في دولة الأمارات العربية المتحدة، وقد أعلن البرنامج عن تمكين هؤلاء الطلاب المبرمجين عن طريق عقد شراكات مع8 جماعات وطنية، تمكن الطلاب من مهارات البرمجة بتأهيلهم ليكونوا من نخب المبرمجين، وهي الخطوة التي يتم من خلالها دعم شتى القطاعات المستقبلية، والناشئة في الإمارات.

500 فرصة تدريب

وتوفر المبادرة ضمن مرحلتها 500 فرصة تدريب في العديد من الشركات العاملة بمجال التكنولوجية المحلية والعالمية، وتضم الجامعات الثمانية التالية: كليات التقنية العليا، جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، جامعة زايد، فضلا عن جامعة الشارقة، وجامعة أبوظبي، جامعة دبي إضافة لجامعة خليفة، والجامعة الأمريكية بدبي، وجدير بالذكر أنه يجب الرجوع إلى ضوابط الحصول على الإقامة الذهبية والفئات المستفيدة

وأطلق البرنامج الوطني للمبرمجين عدد 3 مكتبات رقمية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع كبرى الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا، وهي كل من شركات: “أمازون” و”هواوي” و”آي بي إم”، وهو التعاون الذي من شأنه أن يتيح للطلاب المبرمجين الواعدين فرصة عظيمة، لاكتساب المعرفة وكيفية استخدام مختلف خدمات البرمجة، وتوظيفها بشكل عملي، علاوة على تعريفهم بأحدث التقنيات ومختلف الأدوات البرمجية، والتي تستخدم في كافة القطاعات وسوق العمل على الصعيدين المحلي والعالمي

دور المكتبات الرقمية

وتوفر هذه المكتبات الرقمية مرجعية في غاية الأهمية للمبرمجين من طلاب الجامعات، إذ تمكنهم من الاطلاع على كافة المجالات المتعلقة بالمحتوى الرقمي، إضافة إلى الاستفادة من مختلف التجارب العالمية في مجال التكنولوجيا المتصلة بمجال البرمجة متضمنةً كل من: الذكاء الاصطناعي، وعلم البيانات، إضافة لتصميم المنصات الرقمية، وتصميم البرامج الإلكترونية، علاوة على خدمات الحوسبة السحابية، وتقنيات الجيل الخامس، بجانب البلوك تشين.

البرنامج الوطني للمبرمجين
البرنامج الوطني للمبرمجين يدرب في الجامعات

من جانبه، أكد وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، وبرامج العمل عن بعد، معالي عمر بن سلطان العلماء، أن كافة الجامعات الوطنية الإماراتية تعد الشريك المعرفي الرئيسي الفاعل، والداعم الذي من خلاله يتم تحقيق جميع الأهداف والمخرجات الخاصة بالبرنامج الوطني للمبرمجين الذي أطلقه صاحب السمو، الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم.

موقع البرنامج الوطني للمبرمجين

ويتم ذلك عن طريق توفر وإتاحة بيئة حاضنة لكافة المواهب من المبرمجين الواعدين في نطاق البرمجة، علاوة على تمكين التوظيف لجميع إمكانياتها وخبراتها سواءً المعرفية أو الأكاديمية لإعداد وتأهيل مبرمجي المستقبل بدولة الإمارات، كما يمكن الاستفادة من المعلومات التفصيلية عبر بوابة البرنامج الوطني للمبرمجين والذي منه يمكن البدء في تقدم الطلب، والمزايا التي يمكن لمن يهمه الأمر الاستفادة منها بالأخص في اشتراطات الحصول على الإقامة.

التعليقات

  1. رابط تقديم طلبات المبرمجين للاقامه الذهبيه غير موجود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *