مجموعة سامبا المالية السعودية تندرج تحت قائمة واحدة من أهم وأكبر المجموعات التي تقدم خدمات مالية متميزة، بجانب طرحها للحلول المصرفية المبتكرة بالمملكة والمنطقة بأكملها، والتي تمثل الأفضل على مستوى العالم، واضطلعت سامبا المالية منذ إنشائها بدور هام، ورئيسي في التحول الحديث للخدمات المصرفية في المملكة.

من هي الجهات التي تسمح بالموافقات

ومؤخرًا أعلنت مجموعة سامبا والبنك الأهلي السعودي، أنهما يعملان بجدية من أجل للحصول على كافة الموافقات النظامية اللازمة التي من شأنها أن تتيح اندماجهما، ومن تلك الموافقات الضرورية والمتطلبة موافقة كل من: البنك المركزي السعودي، هيئة السوق المالية، وزارة التجارة، وشركة السوق المالي السعودية “تداول”،  وأخيراً الهيئة العامة للمنافسة.

ووفق بيانين منفصلين صدر أحدهما عن المجموعة سامبا، وصدر الأخر عن الأهلي التجاري، فقد وافقت اللجنة التي تقوم من جانبها بإعداد خطة الدمج لأعمال البنكين، على أتمتة أعمال دمج سامبا كابيتال وشركة الأهلي المالية، وسوف يتم تحديد التوقيت وهيكل الدمج، وكل التفاصيل المتعلقة بعملية الدمج في وقتٍ لاحق.

وأوضح البنكان في بيانيهما المنفصلين، أن صدور إقرار اللجنة ليس معناه أن عملية الدمج بين الأهلي المالية، وسامبا كابيتال سوف يتم، حيث أن ذاك الدمج يستلزم للضرورة أن تخضع عملية الاندماج للحصول على مجموعة من موافقات نظامية رئيسية، علاوةً على غيرها من مختلف الخطوات، والإجراءات الأخرى.

توقعات الخبراء حول الاندماج

وتجدر الإشارة أن شركة الأهلي وسامبا كابيتال، كانا قد وقعا اتفاقية اندماج ملزمة لكليهما، مع النص حسب الاتفاقية على اتخاذ الخطوات الضرورية واللازمة لتنفيذ صفقة الاندماج، وفق أحكام نظام الشركات بالمملكة العربية السعودية ولائحة الاندماج والاستحواذ التي صدرت عن هيئة سوق المال.

ويتوقع خبراء مصرفيون، أن يؤدي اندماج البنكين إلى تكوين أكبر بنك بالسعودية، وذلك بقيمة سوقية تصل إلى حوالي 171 مليار ريال سعودي، أي بما يعادلب نحو 46 مليار دولار، وثالث أكبر بنك بمنطقة الخليج العربي.

كما سيؤدي الاندماج بين المصرفين أيضًا، إلى تكوُن منشأة مالية تصل قيمة أصولها بنحو 837 مليار ريال سعودي، وهذا بما يعادل بنحو الـ 223 مليار دولار أمريكي، مما يعزز من مساهمة المصرف بمسيرة التحول الإيجابي للقطاع المصرفي بالمملكة، وتحقيق الرؤية المستقبلية 2030.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *