تهتم الحكومة المصرية بقطاع السياحة، وتبذل كافة الجهود التي تعظم من إيرادات هذا القطاع، وعلى غرار ذلك عقدت يوم الثلاثاء، اللجنة المكلفة بتيسير الإجراءات الخاصة بسياحة اليخوت في مصر، اجتماعها الأول، والذي كان برئاسة كل من: وزير النقل/ كامل الوزير، وبحضور دكتور/ محمد معيط، وزير المالية، والدكتور/ خالد العناني، وزير السياحة والآثار، وعدد من مسئولي بعض الوزارات والجهات ذات الصلة.

إستراتيجية لجذب سياحة اليخوت

ناقشت اللجنة خلا الاجتماع المُنعقد، كافة الآليات والإجراءات التي يمكن في ضوئها وضع استراتيجية خاصة لجذب سياحة اليخوت بمصر، وتم عرض الإجراءات الخاصة التي سيتم العمل من خلالها على تحديث الخريطة الخاصة بالمارين في شتى الأنحاء، وذلك سواء أكانت تلك الخريطة قائمة بالفعل أو مقترحة، علاة على ذلك، أشارت اللجنة أيضا إلى ضرورة وأهمية تحديد الأماكن التي يمكنها أن تكون نقاط، ومناطق جذب لسياحة اليخوت.

وناقشت اللجنة أيضًا وضع كافة الضوابط وغيرها من قواعد تنظيمية خاصة بسياحة اليخوت، إضافة إلى توحيد كل الاشتراطات الضرورية واللازمة لإنشاء وتشغيل المارين بكافة أنحاء الجمهورية، وذلك تمهيدًا لعرضها على اللجنة الوزارية للسياحة والأثار، والتي يرأسها رئيس مجلس الوزراء، دكتور/ مصطفى مدبولي، واعتمادها.

وقال مصدر مطلع أن اجتماع اللجنة، إنما يأتي إنفاذًا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة وضع خطة إستراتيجية لتعظيم سياحة اليخوت في مصر، والقيام أيضا بدراسة كافة الإجراءات والضوابط المنفذة لهذا النشاط السياحي.

منصة النافذة الواحدة لسياحة اليخوت

واتفقت اللجنة على ضرورة إطلاق منصة “النافذة الواحدة لسياحة اليخوت”، والتي سيمثل فيها كافة الوزارات والجهات المعنية، على أن يقوم قطاع النقل البحري أحد قطاعات وزارة النقل وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة لإصدار كل التراخيص، كما يقوم أيضاً بتحصيل الرسوم المقررة، مع مراعاة أن يبسط قطاع النقل البحري إجراءات الحصول على التصاريح اللازمة، لتحرك اليخوت بين كافة الموانئ المصرية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *