يعمل البنك الأهلي المصري على ترويج كل أنواع البطاقات الائتمانية التي يصدرها، وأطلقت إدارته لتحقُق ذاك الهدف حملة ترويجية لتشجيع العملاء على استخدامات تلك البطاقات، وهي الحملة التي تأتي فى إطار توجُّه الأهلي لتفعيل كافة وسائل الدفع الإلكترونية، والتى يستفيد منها عملائه تقليلاً للتعامل النقدي، كأحد أبرز استراتيجيات المصرف الداعمة للشمول المالى.

لتشجيع استخدامات البطاقات الائتمانية

وقال الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية، والفروع بالبنك الأهلي المصري، كريم سوس، تم تصميم هذه الحملة الترويجية ذلك بغية التشجيع والتحفيز الجميع العملاء لاستخدام بطاقات الائتمان التي يصدرها بنك الاهلي، لزيادة حجم استخدامهم لهذه البطاقات فى شتى عمليات الشراء، ذلك عن طريق استخدام نقاط البيع الإلكترونية “POS” والمتوفرة عند التجار.

جوائز حملة البنك الأهلي للعملاء

وأكد سوس، أن الحملة الترويجية تتيح لكافة العملاء الذين يستخدمون البطاقات الائتمانية فرصاً للدخول فى سحب، يمكن أن يفوز خلاله ثلاثين عميلاً بجوائز نقدية، وذلك طوال فترة الحملة التي تستمر طوال شهري يوليو وأغسطس، وتبلغ قيمة الجائزة الـ5000 جنيه.

وتضاف الجائزة شهريًا على بطاقة ائتمان العميل الفائز، وذلك بالتحديد بداية من شهر أكتوبر القادم ولمدة سنة كاملة، لتكون قيمتها الإجمالية في العام ستين ألف جنيه، لافتًا إلى أن تلك الجوائز تعد تحفيزًا على استخدام العملاء للبطاقات الائتمانية.

لتشجيع استخدامات بطاقاته الائتمانية
حملة البنك الأهلي لتشجيع استخدامات البطاقة

من جانبها قالت رئيس المنتجات، والشمول المالي بالمصرف، السيدة/ هالة حلمي، بأن حملة البنك الأهلي لتشجيع استخدامات بطاقات الائتمان، إنما تستهدف كافة العملاء من الذين يستخدمون بطاقات ائتمان البنك بشرائحها المختلفة، ويشترط لدخول العميل في السحب على الجوائز القيام بمشتريات بقيمة الألف جنيه عن طريق بطاقته الخاصة، مع مراعاة أن فرصة دخول البطاقة في السحب، من شأنها أن تزيد كلما زادت قيم المشتريات للعميل.

أتوبيسات لنقل موظفي البنك

من ناحية أخرى أتم بنك الأهلي، مع وزارة الإنتاج الحربي، التوقيع لعقد توريد عدد كبير من الأوتوبيسات التي تعمل تحديدا بالغاز الطبيعي، وذلك لاستخدامها في نقل موظفي البنك بالتعاون مع الوزارة، وهي الخطوة التي تأتي لإنفاذ ما تستهدفه مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة ببرنامج إحلال السيارات للعمل بالطاقة النظيفة، والتي تتوافق كليا مع استراتيجية الأهلي المصري والداعمة لـ “رؤية مصر 2030 المستقبلية”، لاسيما التي ترتئي إلى توفير نظام بيئي مستدام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *