تستعد إحدى الشركات المصرية العاملة في مصر لدخول موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية، وذلك بإطلاق أكبر مطبخ سحابي على مستوى العالم، إذ يضم مجموعة كبيرة من العلامات التجارية الحديثة والافتراضية، ويأتي ذلك عقب افتتاح شركة مصرية هي “فودنيشن انترناشونال” لأول مطبخ سحابي في مصر، يضم مجموعة من العلامات التجارية لعدد كبير من المطاعم القائمة، وهذا سعيًا للتوسع الجغرافي، إضافة إلى توقيع عدد شراكات مهمة أيضا لإدارة التشغيل.

أول مطبخ سحابي

وعن فكرة المشروع قالت دينا صالح/ مدير التسويق بـ فودنيشن انترناشونال، جاءت فكرة المشروع تحديدا عقب تزايد المطابخ السحابية وظهورها بوتيرة متسارعة على المستوى العالمي، إضافة إلى ما تشهده صناعة المطاعم من تطور كبير، مدفوعة بالنمو الكبير على خدمات الطلبات، وتوصيل كافة وجبات الطعام عن طريق شبكة الإنترنت.

رقم قياسي

وكشفت صالح، بأن شركتها قد تأهلت لدخول موسوعة جينيس والحصول أيضًا على رقم قياسي، وذلك عن طريق أضخم مجمع يضم المطابخ السحابية في العالم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضع شركة “فودنيشن انترناشونال” في موقع ريادي في تطوير وتحديث صناعة المطاعم بالعالم، لافتة إلى أن هذا التطور سيساهم بفاعلية في إتاحة العديد من الفرص الاستثمارية، والتي تناسب العديد من رواد الأعمال في مصر وغيرها من الدول العربية.

مميزات المطابخ السحابية

وأشارت صالح كذلك، إلى أن المطابخ السحابية إنما سوف تغير نسبيًا مفاهيم الاستثمار في مجال المطاعم، وذلك لكون المطبخ السحابي شكلاً جديداً على صناعة المطاعم، إضافة إلى توفيره فرص العمل هائلة للشباب ورواد الأعمال، كما أن تلك المطابخ تعد  مقومات مثالية بشكل كبير للاستثمار.

فضلاً عن أنها تعد جاذبة بشكل خاص لأصحاب العلامات التجارية، إذ يمكنهم خلالها البدء في العمل بشكل فوري ودون الحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة، لافتة إلى أن ما تتميز به المطابخ السحابية هو أنها توفر بدورها تنوعًا ضخمًا في عدد الأطعمة.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة فودنيشن إنترناشونال، تمتلك مواقع في مصر وإمارة دبي، وتخطط مستقبلاً للتوسع والدخول إلى السوق في كل من العاصمتين البريطانية لندن، والأمريكية نيويورك، إضافة للمملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *