شهدت الأيام القليلة الماضية إعادة إطلاق الحركة السياحية بين كل من مصر وألبانيا، وذك بعد توقف قد استمر طوال العامين الماضيين بسبب الفيروس المستجد، وأعلن سيادة السفير/ محمد حيدر سفير مصر بتيرانا، بأنه تم فعليا تسيير رحلتين أسبوعيًا من العاصمة الألبانية تيرانا، متجهةً إلى الوجهات والمقاصد السياحية المصرية، خاصة المتوجهة إلى مدينتي الغردقة وشرم الشيخ.

خط طيران موسمي

وأوضح حيدر، بأن الطيران العارض من تيرانا إلى مصر إنما لا يعتمد على السائح الألباني فقط، بل وينق أيضا لسائحين من كوسوفو أيضًا، وذلك لامتداد عمل كبرى الشركات الألبانية في السوق الكوسوفاري، وهذا على غرار الاهتمام بالسوق المصري كأحد أهم الوجهات السياحية بالعام ٢٠٢١.

عودة السياحة الألبانية إلى مصر

وأضاف السفير المصري في تيرانا، بأنه بغضون الأسبوع الماضي، تم وللمرة الأولى التسيير لخط طيران موسمي بين كل من القاهرة وتيرانا، وذلك بغرض دعم التبادل السياحي فيما بين مصر وألبانيا، لافتًا إلى أن الأرقام المعلنة والتي تشهد بدورها ارتفاعًا في أعداد السياح من ألبانيا وكوسوفو، وكذلك ارتفاع معدلات الإشغال، إنما تشير إلى إحداث تطور إيجابي وفاعل يشهده قطاع السياحة المصري، وصولاً إلى مرحلة التعافي التام عقب التداعيات السلبية للظروف الصحية الاستثنائية الراهنة.

جهود وزارة السياحة والآثار

وتابع السفير، أن ما يحدث من تطور في المجال السياحي يمكن البناء عليه إذ من شأنه أن يكون له أثرًا إيجابيًا يدعم كافة أوجه التعاون بين البلدين، لاسيما في مجالات الاستثمار والتجارة.

تجدر الإشارة إلى أن عودة السياح الألبان إلى مصر بعد توقف لمدة عامين، جاء نتيجة لجهود كبيرة بذلتها وزارة السياحة والآثار المصرية، إذ عملت طوال الشهور الماضية على فتح أسواق جديدة، وتواصلت مع العديد من الشركات السياحية العالمية الكبرى، ومنها الشركات الألبانية، والتي تم إحاطتها بكافة المعلومات والتسهيلات التي تقدمها الدولة المصرية لقطاع السياحة، علاوة على إنفاذ وأتمتة كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار الفيروس المستجد.

ومن الجدير بالذكر أيضًا، وفيما يتعلق بعودة السياح الألبان، فقد قامت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، في العام الماضي بزيارة ترويجية إلى العاصمة الألبانية تيرانا، عقدت خلالها عدة لقاءات مهمة مع وزير السياحة الألباني ومجموعة كبيرة من رؤساء الاتحادات السياحية.

إضافة إلى عقد لقاءات عدة مع ممثلي شركات السياحة المصدرة للسياح إلى السوق المصري، وهي الزيارة التي كانت ضمن خطة وزارة السياحة والآثار، وذلك لفتح أسواق سياحية جديدة إضافة لاستهداف زيادة الحركة الوافدة منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *