شهد كل من دكتور/ عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وقائع يوم تعريفي بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، والذي نظمته وزارة التربية والتعليم المصرية، بيوم الجمعة، وبالتعاون والتنسيق مع مؤسسة غبور للتنمية، للتعريف بمدرستي غبور للتكنولوجيا التطبيقية، لطلاب حصلوا على الشهادة الإعدادية وعدد من أولياء الأمور، بحضورعلية سراج الدين المدير التنفيذي لمؤسسة غبور للتنمية، و أوفا هوفمان، مدير التعليم الفني ب إس أي إس ميدل إيست.

ورحب بصيلة، بالطلاب وأولياء الأمور، والحضور، وأعرب عن سعادته لاهتمام الطلاب وأولياء الأمورالمتزايد بمعرفة كل ما يتعلق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، والذي يظهر في تزايد أهداد الطلبة الراغبين في الإلتحاق بها.

21 مدرسة في 7 محافظات

وقال بصيلة، أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية في العام الدراسي 2018/2019، لافتًا إلى أن الهدف من إنشاء مدارس للتكنولوجيا التطبيقية، وبشراكة بين الوزارة والعديد من شركات القطاع الخاص، هو الإرتقاء بالتعليم الفني، كونها مدارس نموذجية إنما تُطبق فعليا كافة المعايير العالمية في طرق التدريس والتدريب.

وأشار بصيلة، إلى أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية توجد حاليًا في 7 محافظات في مصر، ووصل عددها إلى 21 مدرسة خلال 3 سنوات، وخلال هذا العام 2021/2020 سيتخرج طلاب 3 مدارس للتكنولوجيا التطبيقية وهي الدفعة الأولى من خريجي تلك المدارس.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، أن خريجي تلك المدارس تم تأهيلهم وتدريبهم وفق معايير التدريب والجودة العالمية، لافتًا إلى سعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إلى التوسع في هذه المدارس لتكون في كل محافظات الجمهورية.

المنافسة في سوق العمل

وقالت علية سراج الدين، إن مؤسسة غبور تهدف إلى أن تساهم بشكل فعال في تطوير وتحديث التعليم المهني في مصر، من خلال التعاون مع العديد من الجهات الدولية المعروفة عالميًا في مجال التعليم والتدريب الفني، وذلك تلبية لاحتياجات سوق العمل من العمالة الفنية التي تمتلك المهارات التي تمكنها من المنافسة في سوق العمل، مشيرة إلى أن الدراسة في مدرستي غبور للتكنولوجيا التطبيقية 1، 2، ستبدأ في العام الدراسى 2021/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *