أعلنت جامعة أم القرى عن إتاحة القبول لمن تخطى 25 عاما من خريجي الثانوية العامة، خلال مرحلة القبول والتسجيل الجامعي للعام 1443، وهو قرار وصفة مراقبون بالتاريخي والغير مسبوق، في أن تتبنى الجامعة هذا الإجراء، وبذلك تعد هي الأولي على مستوى المملكة في هذا التوجه، حيث أتاحت أيضاً القبول لمن مضى على تاريخ تخرجهم أكثر من 5 أعوام، بتقديم طلب الالتحاق على البرامج الدرسية.

أوضح عميد القبول والتسجيل بجامعة أم القرى الدكتور خالد الثقفي، عبر برنامج “ياهلا”، تفاصيل قرار السماح لخرجي الثانوية العامة من مضى اكثر من 5 أعوام على تخرجهم، وما هي الأهداف المنشودة من ورائه، مبيناً أنه يأتي في إطار الرغبة نحو إتاحة الفرصة والتعليم للجميع، حيث سيتم خصر الحالات ودراستها خلال مرحلة تقديم طلبات القبول، وعرض النتائج على الجهات المختصة لاعتمادها، وبحث الظروف التي واجهت المتقدمين هذا العام.

أضاف أنه بالنسبة للمتقدمين من خارج الفئة العمرية المستهدفة من سن 17 وحتى 25 عام، من خريجي التعليم الليلي أو مدارس تعليم الكبار أو الانتساب أو من واجهتهم ظروف قاهرة حالة دون التقديم على الدراسة الجامعية خلال 5 سنوات من التخرج، بالتقديم في فترة القبول الجامعي، وسيعقب ذلك دراسة مستفيضة لكل حالة على حدى، بحيث يتم مناقشة مستوى التحصيل الدراسي، ومناقشة نسب الثانوية العامة والتحصيلي والقدرات، والحالات أو الظروف التي أجبرتهم على عدم التقديم في المواعيد المقررة.

أضاف أنه من المبكر أن يتم التوقع بالنسب التي سيتم قبول طلباتها هذا العام، وفق حجك استيعاب الجامعة، وأن الهدف الأساسي الآن هو تقديم الخدمة لتلك الفئات التي قد تكون مرت بظروف قهرية حالت دون استطاعتهم الالتحاق بالتعليم الجامعي، وسيتم تذليل الصعوبات التي قد تواجههم وفق اللوائح، مع عدم التأثير على أولوية الخريجين الجدد في القبول بكليات جامعة أم القرى لهذا العام.

شروط القبول لمن تخطى 25 عاما

  1. الحصول على شهادة الثانوية العامة
  2. إجراء اختبارات القدرات والتحصيلي
  3. اجتياز الحدى الأدنى من نسبة القبول في جامعة أم القرى
  4. مرحلة فرز ودراسة الحالات المتقدمة، وتقديم مبررات سبب انقطاع عن الدراسة لمدة تجاوزت 5 سنوات، عبر بوابة القبول .
  5. إجراء المفاضلة على جميع التخصصات والمسارات على حد سواء.
  6. الدراسة ستكون بنفس النظام لكل الطلاب وتطبيق معايير الدراسية عن بعد للمواد التي تسمح بذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *