الإعلان من مركز أبوظبي للصحة العامة في الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون مع دائرة الصحة في الإمارة، عن إطلاق المساعد الافتراضي للتقصي الصحي والذي يعد الأول من نوعه بالمنطقة، حيث تم تعريفه على أنه النظام الذي يستعمل لأجل إجراء المحادثة الافتراضية من خلال شبكة الإنترنت مع الأفراد، وذلك عقب أن يحصلو فعليا على نتيجة كشف الفيروس المستجد، بغرض توسيع دائرة التقصي الطبي للفيروس، حتى يتسنى التعرف على الأماكن والمناطق التي تنتشر بها الجائحة، بهدف التمكن من السيطرة على الأمر بأقرب وقت ممكن ومنع انتشاره، ويتم ذلك عن طريق التواصل السريع مع كافة الحالات التي يتم التبيلغ عنها.

وقد صرح المكتب الإعلامي، لحكومة أبوظبي في بيان له عبر موقعه الرسمي الإلكتروني، بأن طريقة استخدام المساعد الافتراضي للتقصي تبدأ من خلال استلام رسالة عبر الجوال يقوم المركز بإرسالها للشخص المصاب، حيث تتضمن تلك الرسالة رابطا لصفحة يتم عبرها التعرف والتأكد فعليا من المعلومات الخاصة بالمصاب، وذلك بطلب رقم الهوية الإماراتية له بهدف إتمام إجراءات التحقق بالإضافة للرد على الاستفسارات، كما يوفر هذا النظام ميزة الاختيار للغة المفضلة أي تحديد أي من اللغتين العربية أو الإنجليزية.

إطلاق مساعد افتراضي للتقصي
أبوظبي تطلق المساعد الافتراضي للتقصي

وأضاف المكتب في بيانه، بأن المساعد الافتراضي للتقصي الوقائي يقوم أيضا بالحصول على كافة المعلومات التي يحتاجها فريق التقصي الصحي، على سبيل المثال استبيان معلومات عن الأشخاص العائدون من أماكن عمل أو العائدين من سفر.

وأشار كذلك إلى أن ميزة المساعد الافتراضي للتقصي الجديد تكمن في توفيره أحدث وسائل الخدمة والرعاية الطبية المتاحة، وذلك عن طريق تزويده بخاصية كشف وتحديد الأعراض التي يمكن أن يشعر بها الشخص، فضلا عن المسببات التي يحتمل أن تكون وراء الإصابة، إضافة لتحديد الأسماء للأشخاص الذين تم الاختلاط بها تحديدا قبل الـ48 ساعة، من ظهور نتيجة الكشف الإيجابية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *