أبانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية معايير وآليات احتساب نسب توطين مهن الاتصالات، وتقنية المعلومات في السعودية عقب أن دخل القرار الذي أصدرته الوزارة مؤخراً بشأن التوطين لمهن الاتصالات تحديداً بنسبة الـ25%، في المنشآت التي لديها 5 عاملين فأكثر، حيز التنفيذ والتطبيق منذ يوم الأحد الذي يوافق 27 يونيو من هذا العام، وهو القرار الذي يتماشى مع خطة الوزارة لتوطين وظائف تطوير التطبيقات والبرمجة، هندسة الاتصالات، تقنية المعلومات، الدعم الفني والوظائف الفنية للاتصالات، والتي تبدأ الرواتب بها من الـ7 آلاف ريال للوظائف التخصصية، و5 آلاف ريال للوظائف الفنية، وتأتي تلك الخطوة في أعقاب انتهاء الفترة التي منحتها الموارد البشرية لكافة المنشآت لتوفيق أوضاعها، وتستهدف الوزارة من قرار التوطين بمهن الاتصالات والحرص على إنفاذه توفير بنحو الـ 9 آلاف وظيفة في ذاك المجال.

آلية احتساب نسب توطين مهن الاتصالات

أوضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية، أن عملية احتساب نسب التوطين في مهن الاتصالات والتقنية، تعتمد على 5 آليات تتمثل في التالي:

يتم إنفاذ وتطبيق القرار الخاص بنسبة التوطين لكل مجموعة وظيفية على حده، وذلك وفق ما جاء بالتحديد في الدليل الإجرائي لقرار توطين مهن الاتصالات وتقنية المعلومات، والذي تم نشره على الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الموارد البشرية.

اشتراط أن يطبق قرار نسبة التوطين في مجال الاتصالات، وتقنية المعلومات على المنشأة التي يعمل بها عدد 5 عاملين فأكثر.

لايوجد أي نوع من التعارض بين كل من قرار توطين مهن الاتصالات، وبين نسب التوطين الأخرى التي تطبق حسب برنامج نطاقات المطور.

يتم تقريب الكسور إلى العشرات، فمثلاً: 4,9 فأقل عندها يتم تقريبهم إلى الصفر، وبحال كانت 5,0 فأكثر يتم تقريبها لـ 1 صحيح.

آليات لاحتساب نسب التوطين بمهن الاتصالات
احتساب نسب توطين مهن الاتصالات

للمنشآة حرية الاختيارلأي مسمى، شرط أن يكون مدرجًا ضمن نطاق المجموعة الوظيفية المحددة، حتى يناسب احتياجات المنشآة، مع مراعاة أن مطابقة المسمى الوظيفي للعمل الفعلي للعامل.

تنفيذًا لاتفاقية خطة التوطين بمهن الاتصالات

تجدر الإشارة إلى أن أتمتة ذاك القرار قد جاء امتدادًا وتنفيذًا لاتفاقية خطة توطين وظائف الاتصالات، التي عقدتها وزارة الموارد البشرية مع كل من: “الاتصالات وتقنية المعلومات، صندوق تنمية الموارد البشرية، ومجلس الغرف السعودية ممثلًا باللجنة الوطنية لتقنية المعلومات والاتصالات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *