أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تدشين منصة تحليل بيانات الشحن الجوي “CARDS”، التي تعد الأولى من نوعها حيث تتيح مجموعة واسعة من الخدمات التقنية الخاصة بكل من: الجهات الحكومية، شركات الطيران الوطنية، وكلاء المناولة الأرضية، بالإضافة لخدمات مقدمي خدمات البريد السريع.

طبقا لموقع الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، تقدم المنصة الجديدة العديد من الخدمات التقنية لتعزيز منظومة الطيران، ومن أبرز المزايا التي تختص بها منصة بيانات الشحن الجوي، توفر تحليل واضح لحركة الشحن الجوي التي تتم من ولى الإمارات، عبر تقديم رؤية تحليلية مفصلة لأداء الجهات ذات الصلة (شركات الطيران الوطنية، مقدمي خدمات البريد السريع، وأيضاً وكلاء المناولة الأرضية)، كما تشارك الحصة السوقية مع كل جهة والنتائج التحليلية، بما يتيح لكافة الجهات المعنية تحديد نقاط القوة والضعف بكل سهولة، مما يدعم حالتها التنافسية

أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي، عبد الله بن طوق المري، أن دولة الإمارات تولي اهتماماً بالغاً بعمليات الشحن الجوي كواحدة من أكثر الدول تطوراً في هذا المجال، مما جعلها تحظى بمكانة عالمية رائدة من ناحية امتلاكها بنية تحتية قوية تضم العديد من المطارات، شركات الشحن، الخدمات اللوجستية العالمية، علاوة على أنها تستثمر مختلف القدرات والإمكانيات التي لديها في القطاع، مضيفاً بأن خطوة تدشين منصة بيانات الشحن الجوي CARDS تأتي استكمالاً لخطى الهيئة التي تتبناها من أجل الوصول إلى الريادة العالمية للدولة من خلال تطوير قطاع الطيران المدني.

أردف رئيس مجلس إدارة الهيئة، أن المنصة الإلكترونية لتحليل بيانات الشحن الجوي ستساهم أيضاً في ترسيخ وتعزيز التعاون المشترك بين هيئة الطيران المدني بالإمارات وممثلي قطاع الشحن الجوي، وذلك عن طريق إتاحة البيانات الدورية والمحدثة لهم شهرياً، وهو الأمر الذي من شأنه أن يكون عاملاً مساعداً في عملية اتخاذ القرارات بشكل دقيق ويُعزز البيئة التنافسية للقطاع.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، أن المنصة ستحظى بعملية تحديث وتطوير بشكل دوري، حرصاً على توسيع نطاق المعلومات التي يتم إدراجها بها، إذ تتضمن منصة بيانات الشحن الجوي “CARDS”، المدن الرئيسية التي يتم تصدير السلع إليها أو استيرادها منها، أبرز أصناف السلع التي يتم شحنها جواً، بهدف إعطاء صورة تحليلية واضحة عن حركة الشحن والتبادل التجاري التي تتم في الدولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + عشرين =