نوهت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن إطلاق منصة رقمية جديدة، على غرار توقيعها عقد مشروع بناء نظام المعلومات الجغرافية لتخطيط شبكة المياه، وحددت أهداف تدشين المنصة الذكية ودورها في عملية اتخاذ القرار وآلية التحليلات المائية المطلوبة، طبقاً لأفضل الأساليب العالمية لقطاع الماء في السعودية.

أوضحت أن المنصة تتيح الخدمات الخاصة بتأمين التطبيقات وكذلك البحث المرن، توفر المنصة أيضاً خدمات الإشعارات والتنبيهات، وتتضمن منصة المياه الرقمية لوزارة البيئة جدولة العمليات وإدارة المهام ذات الصلة بالقطاع، إضافة إلى شمول نماذج تعلُم الآلة والذكاء الاصطناعي ومعالجة البيانات، مما يجعلها قادرة بشكل متكامل على تلبية كافة متطلبات المستخدمين وفق آلية التطوير المستدام.

 مزايا منصة المياه الرقمية الجديدة

 أوضح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن المنصة المائية الرقمية الجديدة ترتئي تحقيق العديد من المميزات التي تأتي ضمن رؤية المملكة 2023، ومن بين مزاياها:

  • إتاحة تطبيقات للهاتف الجوال.
  • معالجة بيانات الأقمار الصناعية.
  • الاستشعار عن بُعد. توفير محركات لمعالجة البيانات الجغرافية المكانية.
  • إمكانية تدشين لوحة معلومات متقدمة تشمل التحليلات البيانية الذكية.
  • القدرة على القيام بالتحليلات الجيومكانية بغرض استخدامات مختلفة.
  •   تتيح الخدمات الخاصة بتأمين التطبيقات وكذلك البحث المرن.
  • توفر المنصة أيضاً خدمات الإشعارات والتنبيهات.
 مزايا منصة المياه الرقمية الجديدة
 مزايا منصة المياه الرقمية الجديدة

وتتضمن منصة المياه الرقمية لوزارة البيئة جدولة العمليات وإدارة المهام ذات الصلة بالقطاع، إضافة إلى شمول نماذج تعلُم الآلة والذكاء الاصطناعي ومعالجة البيانات، مما يجعلها قادرة بشكل متكامل على تلبية كافة متطلبات المستخدمين وفق آلية التطوير المستدام.

مراحل تنفيذ مشروع نظام المعلومات الجغرافية للمياه

أوضح وكيل الوزارة، أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال سبعة مراحل رئيسية من المقرر لها أن تنتهي بحلول عام 2026، ويمر مشروع نظام المعلومات الجغرافية لتخطيط المياه بالمراحل التالية:

  • المرحلة الأولى: يتم فيها تقييم وقياس وضع البيانات المائية، والأنظمة الرقمية حالياً.
  • المرحلة الثانية: تتضمن المتابعة لمعرفة أفضل الممارسات المناسبة والمعمول بها عالمياً.
  • المرحلة الثالثة: تشمل الوقوف على الفجوة واستبيان المتطلبات التي تحتاجها بيانات المياه.
  • المرحلة الرابعة: تختص بتحديث خطة مطورة من أجل بناء قواعد البيانات التي يتطلبها القطاع.
  • المرحلة الخامسة: تختص ببناء وتصميم هيكل بيانات مائية ومؤسساتية متكاملة للمنظومة.
  • المرحلة السادسة: يتم فيها تأسيس أنظمة المياه الرقمية وتطويرها وتشغيلها بشكل تجريبي.
  • المرحلة السابعة: وهي التي ستشمل توفير حلول ودعم استشاري لضمان جودة الأنظمة الرقمية للمياه وقواعد البيانات الخاصة بها.

كما كشف وكيل وزارة البيئة عن الأهداف التي يتبناها مشروع نظام المعلومات لتخطيط المياه، والتي تتمثل في بناء قواعد البيانات سواءً المكانية أو غير المكانية المتكاملة للقطاع، وتطوير أنظمة رقمية ذكية للمعلومات الخاصة بمخاطر المياه، والقيام بالعمليات والتحليلات المائية المختلفة على قواعد البيانات المتاحة،الإسهام في دعم اتخاذ القرارات المتعلقة بقطاع الماء في المملكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 3 =