أعلنت الهيئة العامة للنقل في المملكة العربية السعودية عن بدء الرصد الآلي لمخالفات الحافلات والشاحنات اعتبارًا من يوم 21 أبريل 2024. تهدف هذه الخطوة إلى تعزيز السلامة المرورية على الطرقات السعودية ورفع مستوى امتثال الشاحنات والحافلات للأنظمة والاشتراطات الفنية التي حددتها الهيئة، ويمكن الرجوع لها من خلال ما تم إتاحته عبر الموقع الإلكتروني الرسمي.

أكدت الهيئة أن هذا الإجراء يعد خطوة هامة لتعزيز السلامة المرورية والامتثال للأنظمة، وقد تم الإشارة إلى الأنشطة التي سوف يسملها الرصد الآلي، ونوعية المخالفات التي سيتم رصدها، والهدف من هذه الخطوة، والتي تأتي في إطار التنظيم لهذا القطاع الحيوي.

أنشطة النقل التي يشملها الرصد الآلي

أشارت الهيئة إلى الأنشطة المشمولة في نظام الرصد الآلي للمخالفات والتي تشمل ما يلي:

  1. نقل البضائع
  2. تأجير الشاحنات
  3. حافلات النقل الدولي
  4. تأجير الحافلات.

بيّنت هيئة النقل كذلك، أهداف الرصد الآلي للمخالفات، وكان في المقدمة تعزيز السلامة المرورية حيث يهدف الرصد الآلي إلى الحد من الحوادث المرورية التي تسببها الشاحنات والحافلات، والتي غالباً ما تكون خطيرة بسبب حجمها ووزنها، وأبرز المخالفات التي سيتم رصدها:

  • انتهاء العمر التشغيلي للحافلة.
  • تشعيل الحافلات أو الشاحنات بدون الحصول على بطاقة تشغيل.
  • تشغيل شاحنة أو حافلة وبطاقتها منتهية.

أضافت الهيئة؛ أنه من بين الأهداف رفع مستوى الامتثال، حيث يساعد الرصد الآلي في ضمان التزام الشركات والناقلين بأنظمة النقل والاشتراطات الفنية، مما يساهم في تنظيم القطاع وتحسين كفاءته، كذلك العمل على خفض الانبعاثات الكربونية، وذلك من خلال التأكد من سلامة المركبات وصلاحيتها، كما يساهم الرصد الآلي في خفض انبعاثات الكربون، مما يُعدّ خطوة إيجابية في سبيل تحقيق الاستدامة البيئية.

فوائد خدمة الرصد الآلي للمخالفات

نوهت هيئة النقل عن أهم الفوائد لخدمة الرصد الآلي، حيث تقدم دقة وكفاءة عالية في رصد المخالفات، كما تتمتع أنظمة الرصد الآلي بدقة عالية في الرصد، مما يضمن تطبيق القانون بشكل عادل، كذلك يساعد الرصد الآلي في تقليل الأخطاء البشرية التي قد تحدث أثناء رصد المخالفات من قبل رجال المرور.

يُساهم الرصد الآلي في توفير الوقت والجهد على كل من رجال المرور والسائقين، كما تُواصل الهيئة العامة للنقل جهودها في التوعية والتثقيف بأهمية الرصد الآلي وضرورة التزام شركات النقل والسائقين بأنظمة النقل والاشتراطات الفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 2 =