تناقلت وسائل الإعلام رد فعل “يورجن كلوب”، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، على خروج محمد صلاح من مباراة مصر وغانا “مصاباً” في تصفيات كأس أمم إفريقيا المقامة في كوتديفوار حالياً، بدور المجموعات، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي هدفين لهدفين أمس الخميس 18 يناير 2024، وكان المنتخب المصري يسعى للفوز وتحقيق الثلاث نقاط لحجز إحدى بطاقتي التأهل.

اهتمت الصحف العالمية بلاد فعل “كلوب”، بعد خروج محمد صلاح من مباراة غانا في نهاية الشوط الأول من المباراة، وقد ظهر على تصريحاته المزيج من الحزن والقلق. فقد كان صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، يلعب بشكل رائع في المباراة، وكان يستعد لتسجيل هدف عندما سقط على الأرض متألماً.

قال كلوب بعد المباراة؛ “أنه في تلك اللحظة، أصيب بالصدمة ولم يتمكن من رؤية سبب تعرضه لشيء شديد القوة. لقد شعر بذلك ونعلم أنه نادرًا ما يخرج محمد صلاح، لذا فهو بالتأكيد تعرض لشيء ولكن ليس لدي المزيد من المعلومات”.

وأكد كلوب أن صلاح سيخضع لفحص طبي لتحديد مدى خطورة إصابته. وأضاف؛ “سيكون هناك فحص بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي وبعد ذلك سنرى”، وتسببت إصابة صلاح في حالة من القلق لدى مشجعي ليفربول، الذين يأملون في عودته سالماً للمباريات المقبلة.

أوضح كلوب أنه شعر بمرارة شديدة بعد خروج صلاح من المباراة. وقال؛ “كنت أشعر بالحزن الشديد، فقد كان محمد صلاح يلعب بشكل رائع؛ لقد كان يستعد لتسجيل هدف، وكان من الممكن أن يكون هدفاً مهماً لنا”.

وأشار كلوب إلى أن صلاح هو لاعب مهم للغاية لليفربول، وأنه سيكون من الصعب تعويضه في حال غاب عن فترة طويلة. وقال: “محمد صلاح هو لاعب أساسي بالنسبة لنا، وهو لاعب يصنع الفارق. ستكون خسارته كبيرة لنا”.

وأعرب كلوب عن أمله في أن تكون إصابة صلاح ليست خطيرة، وأن يعود إلى الملعب في أقرب وقت ممكن. وقال: “أتمنى أن تكون إصابته ليست خطيرة، وأن يعود إلى الملعب في أقرب وقت ممكن”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + ثمانية عشر =