أعلنت الهيئة العامة للنقل عن تدشين مشروع الحافلة الكهربائية في المنطقة الشرقية بالتحديد لحدمة مدن القطيف والدمام بشرق المملكة، في إطار تنفيذ مشروع النقل العام، يأتي ذلك في إطار التعاون مع أمانة المنطقة و شركة النقل الجماعي “سابتكو”، لتوفير وسائل نقل عصرية ومتطورة توفر تجربة فريدة للمستخدمين وتسهم في الحد من الانبعاثات الضارة بالبيئة وتحسين جودة الحياة.

أكد رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح، أنه سيتم توفير تلك النوعية من الحافلات الكهربائية في عموم مناطق المملكة، حتى يتم تقديم تجربة مميزة للمستخدمين، ويجرى حالياً تجربية الحافلة لتقييمها والوقوف على المزايا والمعوقات التي يجب بحثها.

مزايا الحافلة الكهربائية المنطقة الشرقية

أضاف “الرميح” أن مشروع الحافلة الكهربائية تتميز بأن مستويات الانبعاثات هي صفر ويوجد خدمات الواي فاي، ولا يوجد بها أي ضوضاء، ويجرى في الوقت الحالي التجارب العملية على مسارات التشغيل، واستطلاع أراء المستخدمين أو الركاب، كي يتم التوسع في توفير المزيد من تلك النوعية من الحافلات.

أوضحت هيئة النقل أن الحافلات الكهربائية مصنعة على حسب أعلى المعايير، حيث تحتوى كل حافلة كهربائية على المكونات التالية:

  • تحتوى الحافلة على 37 مقعد مريح.
  • الحافلة مزودة ببطارية ذات جودة عالية وكفاية قدرتها 420 كيلو وات.
  • البطاريات توفر إمكانية تشغيل الحافلة لمدة 18 ساعة متصلة وتمكنها من قطع مسافة 300 كيلو متر بالنسبة للشحنة الواحدة فقط.
  • الحافلات تغطي 73 رحلة يومياً.

أضافت الهيئة أن إطلاق مشروع الحافلات الكهربائية، يأتي ضمن مشروع النقل بالحافلات في المنطقة الشرقية، وسوف يدم 85 حافلة، تسير في 8 مسارات لقطع مسافة قدرها 400 كم، محددة لتغطي 218 محطة للتوقف، وقد بلغت قيمة تكلفة المشروع الموقع مع شركة النقل الجماعي، 149.6 مليون ريال، ولمدة 3 سنوات ويستفيد منه ساكني مدد القطيف والدمام والظهران والخبر.

يبلغ عدد محطات المشروع على المسارات الخاصة به قرابة 212 محطة، لتغطية أماكن الجذب والترفية في المدن المستفيدة، وقد تن التأكيد عن أن تتمتع تلك الوسائل بسُبل السلامة والراحة، بجانب كونها مهيئة لخدمة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − ثلاثة =