التزامًا بتنفيذ برنامج “آمن” الذي يرتئي تدقيق الالتزام بكافة معايير أمن المعلومات في القطاع الصحي، قامت دائرة الصحة في إمارة أبوظبي بتسليط الضوء على معيار خصوصية البيانات الصحية للمرضى، الذي قامت بتطويره مؤخرًا بالتنسيق، والتعاون مع العديد من المنشآت الطبية العاملة بكل من القطاعين الحكومي والخاص.

حماية وآمان خصوصية البيانات الصحية

وبحسب دائرة صحة أبوظبي، يأتي هذا الجهد في إطار العمل المستمر والمتواصل، الذي تبذله الدائرة ويهدف إلى ضمان وموثوقية استخدام المعلومات الصحية للمرضى، بطريقة آمنة عن طريق إطلاق العديد من المبادرات المختلفة، التي تستهدف حماية وآمان خصوصية البيانات الصحية المتعلقة بالمرضى، وتحديد الظروف التي تُستخدم خلالها هذه البيانات، علاوةً على الكشف عنها بشرط أخذ موافقة المريض على كشف بياناته.

أولوية قصوى

وقال رئيس قسم أمن المعلومات، بدائرة صحة أبوظبي،عبدالله بدر الصيعري، عن القطاع الصحي بالإمارة، أنه من الضروري أن تأخذ خصوصية البيانات المتعلقة بالمرضى أولوية قصوى، وذلك لدور تلك البيانات الهام في تمكين جهات الصحة ومقدميها، من تقديم العديد من خدمات الرعاية الصحية التي تتميز بالجودة والكفاءة العالية لكافة أفراد المجتمع، مما يسهم بدوره في تعزيز الثقة في كفاءة وفعالية تلك الخدمات.

بيانات الرعاية الصحية
معايير خصوصية البيانات الصحية

وأضاف الصعيرى، إلى أن دائرة الصحة في أبوظبي تحرص باستمرار تطوير كافة المعايير، واللوائح من خلال التنسيق والتعاون مع مختلف المنشآت الصحية، ومقدمي الخدمات الصحية في الإمارة، وذلك بقصد مواصلة الدائرة لجهودها التي تهدف لتكريس وتعزيز الأمان، لخصوصية بيانات المرضى والحفاظ على سريتها، وسط ما يشهده العالم من تطوُر في نطاق التبادل للمعلومات، ومعالجتها وتخزينها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *