أعلنت هيئة النقل عن مزايا العقد الإلكتروني الموحد وموعد التطبيق الإلزامي على منشآت ومكاتب تأجير السيارات في المملكة، والذي سيتم إصداره عبر بوابة تأجير الإلكترونية، وسيكون ذلك على أربع مراحل تبدأ أولها في 15 من شهر ذي الحجة لعام 1442، في إطار الدور التنظيمي للهيئة والتشريعات المتعلقة بأنشطة النقل وتطوير القطاع لتحقيق الأهداف المنشودة ومنها دعن القطاعات ذات العلاقة وعلى رأسها السياحة والترفية بجانب الأعمال.

أضافت الهيئة أن إقرار العقد الإلكتروني الموحد في قطاع تأجير السيارات والعمل به، سيسهم في إحداث نقلة نوعية في هذا القطاع، عبر إحداث حالة من التنظيم وزيادة معدلات الثقة والوضوح والشفافية، كما أنه سيكفل لجميع الأطراف حقوقهم، عبر تقديم عقد إلكتروني موحد يكون مكتمل الأركان والبنود النظامية والمتطلبات، وقد تم تسهيل إجراءات الحصول علية عبر بوابة إلكترونية قامت هيئة النقل بتدشينها تحت مسمى منصة تأجير الإلكترونية.

مراحل العقد الإلكتروني الموحد

أوضحت هيئة النقل أنه بداية من 25 يوليو2021 سيتم تدشين أولي مراحل العمل بنظام العقد الإلكتروني الموحد في تأجير السيارات، وسوف يتيح العقد التوضيحات المطلوبة تجاه الالتزامات والحقوق الخاصة بالمستفيد، بجان تبين شروط تسليم المركبة للمستأجر، وما سيتم اتخاذه في حالة التأخير، كما أنه سيعمل على معالجة حالات التجاوز والإشكاليات، في وضع الاشتراطات الغير نظامية مثل استخدام الأوراق المالية والتي تشمل الكمبيالة أو السند.

أضافت الهيئة أن العقد الموحد سوف يضمن نظامية المركبة للمستفيد، والفحص الفني، وصلاحية التأمين، وحول مراحل تفعيل العقد الإلكتروني الموحد فهي على النحو المبين أدناة:

  1. بدء المرحلة الأولى على منشآت التأجير ذات التصنيف على المستوى (د)، والمنشآت العير مرخصة في التصنيف، والتي تصدر العقود بشكل يدوي وذلك من 25 يوليه 2021.
  2. المرحلة الثانية بداية من 24 محرم 1443، على المنشآت المصنفة في الفئة ج.
  3. موعد تنفيذ المرحلة الأولى والثاني ستقوم بتحدثها هيئة النقل وستمل منشآت التصنيف (أ)، و(ب).

مزايا العقد الإلكتروني الموحد

أرو المزايا التي كشفت عنها هيئة النقل في العقد الموحد هي:

  1. عقد موثق مكتمل البنود والمتطلبات.
  2. حفظ الحقوق لجميع الأطراف.
  3. تقليص المنازعات.
  4. ضمان الجودة في التعامل.
  5. تعزيز الثقة
  6. تحفيز الاستثمار والمستثمر.
مزايا العقد الإلكتروني الموحد
مزايا العقد الإلكتروني الموحد

أكدت الهيئة العامة للنقل على أن قطاع تأجير السيارات في المملكة من قطاعات العمل الحيوية، ويعمل على تلبية الاحتياجات لشريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على حد سواء، حيث انه يضم قرابة 300 ألف سيارة عاملة، وبالتالي تم العمل على تحقيق المزيد من التطوير والتنظيم للقطاع، وإصدار اللائحة الخاصة به، وبه من التزامات وضاحة وسياسات، واشتراطات لدخول السوق، ومواصفات المركبة المستخدمة، وفترة التأجير، وقد تحقق كنتيجة للجهود التي تم اتخاذها توطين قرابة 22 ألف وظيفة واقتصار العمل بها على المواطنين والمواطنات.

منصة تأجير

الإطلاع على التفاصيل عبر منصة تأجير (https://tajeer.tga.gov.sa/#/login)، حيث يمكن تسجيل حساب للمستخدم وبعدها استعراض الخدمات وبنود العقد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *