حثت مدينة الملك فهد الطبية المستهلكين على قراءة البطاقة الغدائية، وذلك قبل الإقدام على شراء أي منتج غذائي وذلك حتى لا يقع أي مستهلك في شراء منتجات غير مطابقة للمواصفات، وقد تعرضه للخطر، جاء ذلك في تنويه قامت المدينة بوضعه على حسابها الرسمي في أحد منصات التواصل، في إطار سعيها لزيادة الوعي والمعرفة لدى المواطنين والمقيمين.

أوضحت أن الإطلاع على تفاصل البطاقة الغذائية، تُجنب المستهلكين شراء منتجات غذائية قد تسبب حساسية الطعام، ثم قامت بالتنوية عن أمثلة للمنتجات التي قد تحدث هذا، ومنها الفول السوداني، الحليب ومنتجاته، والقمح من فئة الحبوب، كما تم ذكر البيض.

البطاقة الغدائية

أوضح مختصين أن البطاقة الغذائية هي المعلومات التي تكتب على أغلفة منتجات الأطعمة، وكي يتم قراءاتها يجب على المستهلك أن يحرص على مطالعة قائمة المكونات بالأخص الرئيسية المستخدمة، ويوصى في هذه الحالة باختيار المنتج الذي يحتوى على مكونات طبيعية ومألوفة.

أحد اهم العناصر التي يجب الاهتمام بها في البطاقة الغذائية هي السعرات الحرارية، ومستويات الدهون، أو الكولسترول، وكمية الكربوهيدرات، وغيرها من العناصر التي يجب مقارنة نسبها ومقدار الاحتياج إليها، وبطبيعة الحال مدة الصلاحية ونصائح التخزين والحفظ ومتطلباته.

البطاقة العذائية
أهمية قراءة البطاقة الغذائية

جدير بالذكر أن مدينة الملك فهد الطبية تقدم العديد من النصائح والإرشادات للمواطنين والمقيمين في المملكة، وتتيح الإطلاع عليها من خلال حساباتها الرسمية على منصات التواصل، كي توفر جرعات من التوعية والتثقيف بما يفيد المجتمع ويحافظ على سلامة أفرادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =