أعلن برنامج ضمان التمويل “كفالة”، عن إطلاق منتج القطاع الاستشاري المحلي وذلك بالتعاون مع هيئة المحتوى المحلي وبنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك بهدف تعزيز القدرات والتنافسية في السوق المحلي، وتمكين المنشآت المحلية والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وضمان مشاركتهم بشكل فعال في قطاع الاستشارات، وذلك عبر ضمان جزء من مخاطر التمويل الممنوح من الجهات التمويلية الخاصة.

أشار رئيس الهيئة التنفيذي عبد الرحمن بن عبد الله السماري، إلى مدى أهمية القطاع الاستشاري كونه من القطاعات الحيوية التي حققت نمو كبير في السوق السعودي في ظل التنمية والتقدم الملحوظ للمملكة، وبما يتماشى مع رؤية 2030 لتحقيق مستهدفاتها، وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإبراز سعي الجهات ذات الاختصاص للإسهام في تنمية المحتوى المحلي.

من جانبه نوه بنك المنشآت عن إطلاق منتج القطاع الاستشاري المحلي، مشيرا لدور الجهات الاستشارية المحلية، مع استمرار مسيرة نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال والشركات الناشئة، وذلك من أجل دعم الجهات المستهدفة، حيث أن أسلوب العمل سيكون بما يتوافق مع الوثائق المنظمة لأعمال البرنامج.

أوضح الرئيس همام هاشم الرئيس التنفيذي لبرنامج كفالة وعضو مجلس الإدارة عن مدى أهمية نشاط القطاع الاستشاري المحلي في ظل التطورات الاقتصادية التي تشهدها المملكة، والحاجة نحو تمكين الشركات الاستشارية الوطنية كي تستطيع تنمية المحتوى المحلي والذي يختص بتقديم الاستشارات المتنوعة والمتعددة في العديد من المجالات مقل الهندسية والمالية والإدارية وغيرها من المسارات.

من حساب كفالة تفاصيل منتج القطاع الاستشاري المحلي
منتج القطاع الاستشاري المحلي

أضاف “هاشم”، أن الهدف الرئيسي وراء إطلاق منتج القطاع الاستشاري المحلي، توفير الدعم من المنشآت الاستشارية لجميع فئات وأحجام الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، عن طريق منح ضمان التمويل لتغطية المخاطر بنسبة 90 % للتمويل الممنوح لتلك القطاعات من البنوك التجارية والشركات التمويلية المرخصة في السوق السعودية، وأن برنامج كفالة سوف يسهم في تمكين تلك الشركات لتكون رافداً وشريك أساسي ومساهم في تعزيز القدرة وتحقيق النمو للأعمال ورفع التنافسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 3 =