كشفت إمارة منطقة الجوف عن أبرز مهام هيئة التأمين والتي وافق مجلس الوزراء السعودي على إنشائها، في جلسته التي عقدت بتاريخ 28 محرم 1445، لتكون كيان مستقل يعمل على تنظيم القطاع لتعزيز قوة التأمين وتنميته ومساهمته في الناتج المحلي غير النفطي، وتعزيز مبادئ العلاقة التعاقدية لحماية حقوق العملاء، وتحفيز النمو في هذا القطاع الحيوي، هذا بجانب الإشراف والرقابة دون الإخلال باختصاصات ومسئوليات الجهات الأخرى.

أشارت الإمارة إلى أن جريدة أم القرى سوف تنشر في عددها القادم تفاصيل تنظيم هيئة التأمين، حيث ستتولى الهيئة ممارسة كافة الاختصاصات والممارسات التي تتعلق بقطاع التأمين، والتي وردت في نظامي الضمان الصحي التعاوني، ومراقبة شركات التامين التعاوني.

مهام هيئة التأمين

المهام التي ستكون هيئة التأمين منوطة بها تشمل ما يلي:

  • إعداد النشرات والتقارير الإحصائية لقطاع التأمين.
  • اقتراح الأليات لتطوير التأمين على مشاريع الجهات العامة في المملكة واستثماراتها، كذلك مدى الحاجة إلى إلزامية التأمين على النشاطات التي تكون تحت إشراف تلك الجهات.
  • وضع إجراءات جمع البيانات التأمينية وحفظها واستخدامها وتحديد ألية الاستفادة منها.
  • وضع الاستراتيجية الوطنية لقطاع التأمين.
  • وضع الاستراتيجية العامة والخطط والبرامج التي تتعلق بالتأمين.
  • اقتراح مشروعات الأنظمة ذات العلاقة باختصاصات الهيئة.

سوف سكون لهيئة التأمين مجلس إدارة بعضوية 5 أفراد من ذوي الخبرة، سيكون تعينهم بناء على قرار من رئيس مجلس الوزراء، وبناءً على ترشيح من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على أن تكون عضويتهم لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد لمرتين.

من جانبه وجه محافظ البنك المركزي السعودي أيمن بن محمد السياري، الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة صدور قرار الموافقة على إنشاء هيئة التأمين، موضحات أن هذا القرار سيكون له تأثير قوي على تطوير قطاع التأمين في المملكة.

أضاف أن الهيئة الجديدة سوف تكمل مسيرة البنك المركزي السعودي في تطوير قطاع التأمين، عبر توفير البيئة المناسبة، وخلق الكيانات التأمينية الجديدة القوية والقادة على المنافسة ودعم الاستقرار للقطاع لشكل خاص، والاقتصاد الوطني بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =