تعتزم وزارة التعليم السعودية تدريس اللغة الصينية العام الدراسي المقبل، وسيكون ذلك في عدد من المدارس الثانوية للبنين والبنات على مستوى إدارات التعليم، على أن يكون ذلك على حسب عدد من الضوابط والاشتراطات، والمواصفات التي يجب أن تتحقق في المدرسة، ومن المقرر أن تكون تلك اللغة مادة إثرائية لطلاب الصف الثاني الثانوي العام، واختيارية لطلبة الثالث الثانوي.

الإدارات التعليمية التي يتكون من بين التي ستمكن طلبها من تعلم اللغة الصينية، ستكون إدارة الرياض التعليمية، وسوف يقوم تعليم الرياض بترشيح مدرستين للبنين ومثلهم للبنات لبدء تطبيق الدراسة، على أن يتم الالتزام بتطبيق المعايير والضوابط المبينة أدناة.

شروط تعليم اللغة الصينية في المملكة

أوضح عبد الله الزايدي مساعد الشؤون التعليمية في تعليم الخرج، أنه من المستهدف تمكين 1200 طالب وطالبة بالإدارة، وذلك من أجل تعليم اللغة الدراسية، موضحاً أنه بالنسبة لطلبة الصف الثالث ستكون مادة اختيارية، لطلاب الثاني الثانوي، جاء ذلك في تصريحات متلفزة لقناة الإخبارية السعودية، وتطرق الحديث كذلك إلى نظام المسارات وأن الجديد هو دخول لغة جديدة وهي الصينية.

أضاف أن هناك التعليم المدمج حيث يحق للطالب اختيار مسارين يشترط أن يكون أحدهم المسار العام، والأخر يتم اختياره بنظام التعلم عن بُعد، ومن حيث شروط تطبيق تدريس اللغة الصينية ما يلي:

  1. ألا يقل عدد الطلبة بنين وبنات بالمدرسة عن 400 طالب.
  2. أن يكون مبنى المدرسة حكومياً مستقلاً وأن لا يكون مشترك مع مرحلة تعليمية أخرى.
  3. أن تكون المدرسة من المدارس ذات الخبرة في نظام المقررات وذلك لأكثر من 3 سنوات.
  4. ألا تكون المدرسة مطبقة لمبادرات أخرى مثل ماهر، تأهيل وعمل، ريادة الأعمال.
  5. يجب أن يتوفر لدى المدرسة معمل لغات أو ما يشابه ذلك من مصادر التعلم على أن تكون بسعة 35 طالب أو طالبة.

جدير بالذكر أن إدارات التعليم في المملكة تستعد لاستقبال العام الدراسي الجديد 1445 وقد تم الإعلان عن تقومي المدارس بما يشمله من توزيع أسابيع دراسية ومواعيد الإجازات والعطلات الرسمية والاختبازات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + سبعة عشر =