أجرى بدل المطلق مدير إدارة تطوير أعمال التمويل في “منشأت” مداخلة هاتفية مع الإخبارية السعودية، حيث تحدث عن مستهدفات أسبوع التمويل، وأنه قد تم إبراز منتجات تمويلية متخصصة، من شأنها خدمة احتياجات المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، من خلال الاعتماد على اشتراطات وضوابط سهلة وميسرة وذات تكلفة أقل على الشركات من أجل دعم مسيرة التنمية.

أضاف أنه من حيث القطاعات الأكثر نشاطاً والأعلى تمويلاً خلال الربع الأول من العام الجاري في المملكة، فقد برزت قطاعات التجارة الإلكترونية وكذلك تجارة التجزئة، وقد رصدت تقارير إخبارية أن مستوى تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة ارتفع خلال أو 3 شهور من هذا العام ليصل إلى 1.35 مليار ريال.

التقرير الذي رصدته الاقتصادية أوضح أن عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة ارتفع في المملكة بنسبة 4.8 %، حيث وصل عددها إلى 1.2 مليون منشأة، حيث كانت الرياض صاحبة النصيب الأكبر من زيادة تلك المنشآت بنسبة 40 %، وذلك بالمقارنة بالربع الرابع من عام 2022 الماضي، الأمر الذي انعكس على تعزيز بيئة الاستثمار في هذا القطاع.

مبادرات بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة

أبرز المبادرات التي يقدمها بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة للقطاعات المستهدفة تمثلت في عدد من المنتجات التمويلية التي تأتي من أجل رفع نسبة إسهامات تلك المنشآت في الناتج المحلي بنسبة 35 % مع حلول عام 2030 والمنتجات هي:

  • تمويل المتاجر الإلكترونية.
  • البطاقات الائتمانية للمنشآت.
  • تمويل رأس المال العام.
  • التمويل متناهي الصغر.
  • التمويل بحد ائتمان متجدد.
  • التمويل لأجل.

تسهم تلك المنتجات في تشجيع أصحاب المنشآت أو المشروعات الصغيرة والمتوسطة على الاستمرار في مزاولة النشاط التجاري والتوسع وتنمية منشأتهم.

من جانبه تحدث فارس العبد الجبار المدير التنفيذ لتمويل المنشآت في بنك التنمية الاجتماعية عن أهمية أسبوع التمويل، ودورة في تمكين رواد الأعمال وتقديم الدعم لهم، ووجه الدعوة لأصحاب المنشآت إلى الاستفادة من البرامج والخدمات المقدمة للمساهمة في نمو منشآتهم واستدامتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − أربعة =