أعلنت هيئة كهرباء دبي عن أنها تمكنت من ترشيد النفقات عبر خدمة الطباعة ثلاثة الأبعاد، حيث استطاعت الشركة أن توفي قرابة نصف مليون درهم جراء الاعتماد على تلك الخدمة خلال عامي 2021 و 2022، بعد تصنيع ما يقرب من 1800 قطعة غيار، من القطع المطلوبة في قطاعات النقل والإنتاج والتوزيع التي تتبع الهيئة، الأمر الذي انعكس على توفير الوقت والجهد والنفقات.

أشارت الهيئة إلى متوسط الوقت المقدر لتوفير قطعة الغيار بطريقة الطباعة ثلاثة الأبعاد، والذي يستغرق حوالي 4 أيام في مختبر الطباعة، الأمر الذي انعكس على العمليات التشغيلية للهيئة واستقرار أداؤها، وبالتالي زيادة الكفاء والجودة في التشغيل.

أوضح معالي العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء دبي “سعيد محمد الطاير”، أن العمل يسير وفق توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي ونائب رئيس الدولة، من أجل مواكبة التطورات التقنية، وتحديداً التقنيات الإحلالية للثورة الصناعية الرابعة.

أكد معاليه على أن الهيئة تقدم خدمات بمستوى عالمي ترمي إلى تعزيز جودة وتجربة الحياة في إمارة دبي، وقد دعمت هيئة الكهرباء استراتيجية دبي للطباعة ثلاثة الأبعاد، والعمل على تسخير تلك التقنيات لخدمة البشرية بشكل عام، مع تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون مركز عالمي مميز لتطوير تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد.

شدد الطاير على مدي حرص مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة الكهرباء، على تطوير تقنية التصنيع بالإضافة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وما يستجد من تقنيات مبتكرة من أجل طباعة قطع الغيار التي تخص المعدات والأجهزة، وهذا الأمر ينعكس على تقليل التكلفة وزيادة العمر الافتراضي للمعدة، وتقليص الوقت المستغرق للمشتريات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + عشرين =