كشفت وزارة التعليم السعودية، عن أولى ترتيبات العودة الحضورية في مؤسسات التعليم العام بالمملكة، للعام الدراسي 1443، ووفق ما نوهت عنه في بيانها الصحفي المنشور بتاريخ الثلاثاء الموافق 25 مايو 2021، فقد صدرت موافقة سامية بشأن عودة نظام التعليم الحضوري، على حسب ما سيتفق عليه الجهات المعنية وبالأخص الصحة والتعليم، بما يحقق المصلحة العامة لجمع الأطراف من معلمين وطلبة وأولياء الأمور، لتجنب التعرض للعدوى بالحاجة، حتى بتم الحفاظ على السلامة بشكل كامل.

قررت وزارة التعليم تنفيذ عدد من الترتيبات الأولية في إطار الاستعداد لعودة التعليم بالنظام الحضوري وتلك التعليمات كما هو مبين أدناة.

  1. أن يكون موعد عودة أعضاء هيئة التدريب والمعلمين والمعلمات بالمدارس وفروع وكليات المؤسسة العامة للتدريب التقني والجامعات السعودية حضورياً، وفق ما هو معلن عنه في التقويم الدراسي، مع التأكيد على التحصين،.
  2. الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، ومتابعتها عبر خدمات توكلنا وتباعد، وهو مطلب أساسي للدخول إلى أي مصلحة حكومية.
  3. عودة جميع طلاب الجامعات بالمؤسسات الجامعية الحكومية والأهلية والتدريب التقني، بشرط سلامة حالتهم، مع قيام تلم المؤسسات بتحديد ألبة الحضور.
  4. أهمية التحصين باللقاح وفق توصيات وزارة الصحة، حتى يتم استكمال إجراءات البدء في الدراسة للطلاب الجدد بالكليات والجامعات ومؤسسة التدريب التقني وفروعها.

جدير بالذكر أن وزارة التعليم السعودية حددت يوم 22 ذي الحجة 1442، موعد عودة شاغلي الوظائف التعليمية، مع اشتراطات أن يكون محصن، ويستخدم منظومة توكلنا التي منها يمكن التحقق من الخالة الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *