أطلقت وزارة الموارد البشرية برنامج نطاقات المطور الجديد، مستعرضة في الوقت نفسة التوضيحات حول أبرز الاستفسارات المتعلقة بالبرنامج، والذي يعد أحد دعائم مبادرات التحول الاستراتيجي وأهم المرتكزات للوزارة خلال المرحلة القادمة، لتحقيق الأهداف المنشودة تجاه زيادة نسب التوطين وفرص العمل اللائقة والجاذبة وإتاحتها للمواطنين والمواطنات، والتماشي مع استراتيجية سوق العمل ومتطلباته، من حيث التطوير ورفع الكفاءات، كما تضمنت التفاصيل ما به من مزايا ومنافع المستفيدين.

أشات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، أن برنامج نطاقات المطور سوف يقدم ثلاثة من المزايا، تأتي في مقدمتها تحقيق علاقة تردية ما بين نسب التوطين وعدد العاملين في المنشآت، عبر إعداد معادلة خطية تكون مترتبة بشكل متناسب مع وأعداد عاملي المنشأة، وذلك بدلاً عن نظام سبب التوطين، والذي كان يقوم بتصنيف المنشأة على حسب حجمها .

ثاني المميزات وهي وضع خطة واضحة للتوطين تكون ذات رؤيا واضحة، وتتسم بالشفافية على مدر العمل لمدة ثلاثة سنوات، وبالتالي يتم زيادة استقرار منشأة  القطاع الخاص في المملكة، فيما كانت النقطة الثالثة التي تم الإشارة إليها هي التصميم البسيط وتحسين التجربة للعملاء، حيث تم الدمج لتصنيفات مشتركة وصل عدده ا إلى 32، وذلك بعدما كانت 85 نشاطاً داخل برنامج نطاقات الموارد البشرية.

برنامج نطاقات المطور

قالت وزارة الموارد البشرية أنه قد تم تطوير البرنامج مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، أبضا القطاع الخاص في المملكة، والذي بعد من الشركاء الرئيسين في اتخاذ ما يلوم من قرارات وقوانين تخص سوق العمل السعودي، وخلال السنة الأولى سوف يتم العمل على تحقيق ما يلي:

  • تعزيز وتوطين الوظائف
  • وضع حدة أدني للأجور الخاصة بالسعوديين.
  • تم زيادة الحد الأدنى من الأحور من 3 آلاف ريال وحتى 40000 ريال، وذلك خلال الربع الثالث في العام الجاري.

سيتن التطرق إلى أهم التساؤلات خول البرنامج والتفاصيل المرتبطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *