استعداداً ليوم التروية، بدأت وزارة الحج والعمرة في المملكة بتنفيذ إجراءات تفويج الحجيج إلى مشعر منى، حيث رصدت عدسات القناة الإخبارية السعودية بدء تحرك الحافلات التي تقل ضيوف الرحمن لنقلهم إلى المشعر، وسط إشراف السلطات المختصة الأمنية، حتى يتم التأكد من تنفيذ كافة تعليمات السلامة لتسهيل الرحلة وتهيئة الأجواء تمهيداً لتصعيد الحجاج إلى جبل عرفة لأداء منسك الحج الأعظم.

أكد مراسل قناة الإخبارية محمد الحمادي، أنه من الصعب على أي شخص لا يحمل تصريح حج إلى مشعر مدينة منى، ضمن الإجراءات التنظيمية التي تم إعدادها مسبقاً لتهيئة الأجواء أمام الحجاج فقط بجانب الكوادر الأمنية والخدمة المختلفة لقرابة 37 جهة، والتي تقدم الخدمات لضيوف الرحمن، لتنفيذ خطة التفويج.

أكد الحمادي أن معالي وزير الصحة السعودي أجرى جولة تفقدية لغالبية المنشآت الصحية والمراكز والمستشفيات للتأكد من جاهزيته، مع بدء توافد الحجيج لقضاء يوم التروية، كما أشار لانتشار العناصر من المنظومة الأمنية في كل مكان، كما تم رصد التعاون الكبير من الأهالي في مكة والمقيمين فيها بالابتعاد عن أماكن الزحام لتسهيل الحركة، في تناغم مع المجهودات التي تقو بها المملكة.

يوم التروية

يعد اليوم الثامن من شهر ذي الحجة هو يوم التروية، حيث يتجه حجيج بيت الله الحرام إلى صعيد مشعر منى، وذلك قبل أداء الركن الأعظم من أركان الحج والوقوف بعرفة، وقد أشار بعض العلماء غلى أن السبب في تسمية هذا اليوم بهذا الاسم، إلى أن الحجيج كانوا يرتون من الماء من مكة، ثم يخرجون إلى منى، حيث لم يكون الماء متوفر، الرواية الثانية حول سبب تسمية يوم التروية، لتروي نبي الله إبراهيم عليه السلام عن تنفيذ رؤياه في ابنه إسماعيل.

أعمل يوم التروية فيتم تحريم التمتع مرة أخرى، ويخرج حجيج بيت الله الحرام (المفرد، والقارن، والمتمتع) إلى صعيد منى، ويتم صلاة الظهر والمبيت، حتى يتم صلاة فجر يوم عرفة، ثم التصعيد إلى جبل عرفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =